✅ علماء الآثار يعثرون على مومياء حامل !

كشف فحص أثري لمومياء مصرية قديمة في مجموعة المتحف الوطني في العاصمة البولندية وارسو، عن أول حالة معروفة لمومياء حامل، وفقاً لتقرير لموقع «ذا فيرست نيوز» البولندي.

اكتشف علماء بولنديون أن المومياء، التي كان يُعتقد في البداية أنها جثة الكاهن «حور جيهوتي»، كانت أنثى في الواقع، وأظهر بحث جديد أجراه فريق من العلماء أن المرأة في الضمادات، حامل بالفعل.

قالت مارزينا أوزاريكزيلكي، عالمة الأنثروبولوجيا لوكالة الأنباء البولندية: “كنا على وشك الانتهاء من المشروع.. عندما نظر زوجي ستانيسلاو، عالم الآثار المصرية، في صور الأشعة السينية ورأى في رحم المرأة المتوفاة.. قدماً صغيرة”.

وتم إجراء عدة مجموعات من التصوير المقطعي والأشعة السينية وتصوير ثلاثي الأبعاد للمومياء ما سمح بفحص دقيق للجنين بأكمله والذي أثبت أن المرأة كانت في الأسبوع 26-28 من الحمل.

وقال فويتشخ إيغزموند من أكاديمية العلوم البولندية: لأسباب غير معروفة، لم يتم إخراج الجنين من بطن المتوفى أثناء التحنيط. ولهذا السبب تعتبر هذه المومياء مميزة حقاً، وهذا يعني أن مومياءنا هي الوحيدة المعترف بها حتى الآن في العالم والتي يوجد بها جنين في الرحم.

مومياء حامل

The post علماء الآثار يعثرون على مومياء حامل ! appeared first on مَشاهد.

You might also like