✅ ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت المعكرونة يوميا؟

تنحصر معلومات البعض عن وجبة “المعكرونة” خاصة أصحاب الأنظمة الغذائية المعينة، بأنها تعمل على زيادة الوزن ، حيث أن محتوى السعرات الحرارية في تلك الوجبة ليس مرتفعا كما يظن البعض ، ومع ذلك لا يمكن للشخص تناولها بشكل يومي دون اكتساب وزن إضافي.
ويفضل اختيار المعكرونة التي تحتوي فقط على الماء والدقيق، دون إضافة أصباغ وإضافات ضارة، ويمكنك العثور عليها بسهولة في أي علبة معكرونة، شريطة أن يتم طهي المعكرونة الصحيحة لمدة ثماني دقائق على الأقل.

وينصح خبراء التغذية بعدم استخدام معكرونة القمح المكرر بسبب محتواها العالي من الكربوهيدرات السريعة.
وعن المعكرونة المصنوعة من القمح الصلب فهي مفيدة جدًا، حيث يوجد في كل 100 غرام من المعكرونة 12 غراما على الأقل من البروتين، ويتم هضمها بشكل أبطأ من تلك المصنوعة من القمح المكرر، وبالتالي يدخل الغلوكوز إلى مجرى الدم بالتساوي، ويعطيك شعورا بالشبع لمدة أطول، وفقًا لـ”سبوتنيك عربي “.
ويُعد تناول المعكرونة غير المطبوخة أمر جيد ،حيث تجعل الجسم ينفق المزيد من الطاقة لهضم الطعام، وسيكون مؤشر نسبة السكر في الدم أقل من ذلك.
ولا ينصح بتناول المعكرونة المطبوخة بشكل مفرط ، حيث تحتوي على سعرات حرارية أكثر بمعدل مرة ونصف، وبالتالي، يمكن اعتبار المعكرونة بأنها منتج صحي وآمن، ولكن شرط أن تكون ذات جودة وأن يتم إعدادها بشكل صحيح.
ويحدد خبراء التغذية كميات معينة لا تزيد عن 100-120 غرام من المعكرونة يوميًا، من أجل الحفاظ على الصحة والوزن، كما يمكن إضافة صلصة الطماطم أو زيت الزيتون أو المأكولات البحرية إلى المعكرونة وفي هذه الحالة، سيتلقى الجسم كمية كافية من الفيتامينات والعناصر الغذائية.

You might also like