✅ إعدام مسؤول خالف أوامر زعيم كوريا الشمالية بشأن تجهيز مستشفى!

أفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن زعيم كوريا الشمالية وجه بإعدام أحد المسؤولين وذلك بسبب تأخره في إنهاء مشروع تشييد أحد المستشفيات واعتماده على مصادر صينية ذات جودة منخفضة، عوضا عن الأوروبية، في تجهيزه.

ووفقا لـ «روسيا اليوم»، فقد وضع الرئيس الكوري الشمالي بنفسه حجر الأساس لمستشفى بيونغ يانغ العام في مارس 2020، وطالب ببنائه خلال فترة قصيرة لا تتعدى 6 أشهر.

وجاء الموعد النهائي لتسليم المشروع دون افتتاح كبير، وسط تكهنات بأن المبنى كان خاليا من المعدات الطبية الأساسية، ونظرا للتأخير في تجهيز المستشفى، اقترح المسؤول حلا بديلا “يتعارض” مع تطلعات الزعيم كيم جونغ أون، والذي كان يرغب باستيراد أجهزة طبية من أوروبا ليتم استخدامها في المستشفى الجديد.

واشتملت الخطة البديلة التي اقترحها المسؤول، على اللجوء لمعدات صينية بدلا من الأوروبية، عكس ما كان كيم يتطلع إليه.

وألقى كيم جونغ أون باللوم على المسؤول فور اكتشافه حقيقة تصرفه، ليتم إعدامه بتوجيه من الزعيم الكوري الشمالي.

جدير بالذكر أن المسؤول كان يعمل في وزارة الخارجية، وعمره 50 عاما، وهو المسؤول عن عمليات الاستيراد والتصدير في البلاد.

The post إعدام مسؤول خالف أوامر زعيم كوريا الشمالية بشأن تجهيز مستشفى! appeared first on مَشاهد.

You might also like