🔴 شاهد.. يقظة سائق قطار مصري تمنع وقوع كارثة جديدة

يقظة سائق قطار مصري تمنع وقوع كارثة جديدةأنقذت يقظة وانتباه سائق قطار مصري مئات الركاب من الموت المحقق ومنعت وقوع كارثة جديدة.

ولاحظ سائق قطار النوم رقم 86 القادم من القاهرة إلى أسوان، جنوب مصر، وفي منطقة زراعية بتوقف جرار زراعى يجر خلفه مقطورة قصب سكر، حيث اقتحم الحاجز الإسمنتي لسور السكة الحديد، ويتعطل مكانه في طريق سير القطار.

وتمكن السائق من إيقاف القطار بعد تهدئة السرعة وظل واقفا في مكانه حتى إصلاح الجرار الزراعي ورفعه من على قضبان السكك الحديدية.

وكان وزير النقل المصري، كامل الوزير، قد دعا لمزيد من الإجراءات من أجل تطوير منظومة السكك الحديدية، ومنع وقوع الحوادث المتكررة.

وطالب في كلمته بمجلس النواب أمس الاثنين بإزالة التعديات علي ممتلكات الهيئة من أراضي منشآت، وإزالة الأسواق العشوائية في حرم وبجوار خطوط السكك الحديدية والسيطرة علي ظاهرة الباعة الجائلين، ومعاونة الهيئة القومية لسكك حديد مصر في القضاء على الظواهر السلبية والتي تؤثر على سلامة التشغيل بشكل مباشر مثل التسطيح أعلى القطارات، والتهرب من دفع التذاكر والقاء الحجارة على القطارات وإنشاء المعابر غير القانونية.

وقال إن هناك صبية يقومون بفك المسامير وإلقاء الحجارة على القضبان وينتهي الأمر إلى انقلاب القطارات.

وكشف وزير النقل عن تعرض منظومة السكك الحديدية إلى الإهمال والنسيان لفترات طويلة حتى وصلت سواء للوحدات المتحركة أو البنية الأساسية أو العنصر البشري إلى درجة منخفضة جداً من الكفاءة والجودة والأمان والسلامة.

وكشف عن تعطل أكثر من 50% من جرارات السكة الحديد، ما أدى إلى توقف نشاط نقل البضائع تماماً وعدم وجود أي قطع غيار لها كما كشف وجود 3 آلاف عربة ركاب مر على أكثر من 50% منها 40 سنة، فضلا عن تراكم الديون على السكة الحديد ووصلت إلى 88 مليار جنيه، بالإضافة إلى أن العنصر البشري يحتاج إلي إعادة تأهيل علمي ونفسي وسلوكي ورفع مستوي.

وكانت مصر قد شهدت عدة حوادث قطارات خلال الأيام الماضية أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى منها تصادم قطارين بسوهاج وانفصال عربات قطار في مدينة منيا القمح بالشرقية ثم انقلاب عربات قطار في القليوبية.

Close ×

You might also like