🔴 سمو الأمير تركي الفيصل: السعودية لا تكن أي عداوة لـ إيران

قال الرئيس السابق للاستخبارات السعودية صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل، إن “أمن الخليج قضية دولية وليست إقليمية، لاسيما أن خطر إيران ماثل للعيان، عبر تدخلاتها وسعيها لامتلاك السلاح النووي”، وذلك خلال مشاركته في “منتدى البلاد ” الذي تنظمه صحيفة البلاد البحرينية.

وأضاف الأمير تركي الفيصل: ““لذلك ينبغي العمل الحثيث عبر منظومة مجلس التعاون الخليجي لنكون مستعدين لمواجهة كل الأخطار لاسيما في ظل التدخلات الإيرانية الخارجية وغموض نواياها ،كما أن كل محاولات ترشيد سياسات القيادة الإيرانية باءت بالفشل” .

وواصل سمو الأمير قائلًا: “لا نكن عدواة لإيران ولكن أي خلل في توازن القوى معها سيجرؤها لتنفيذ طموحاتها التوسع، فخطر قيادة إيران حقيقي بسبب سلوكها المتمرد في العقود الأربعة الماضية من خلال سعيها المبطن والمعلن لتفتيت نسيج مجتمعات دول المنطقة والاستمرار في أنشطتها، ودروها المخرب في العراق هو نفس الدور الذي تقوم به في سوريا و اليمن و لبنان ، حيث لا تتوقف القيادة الإيرانية عن تزويد كلابها في المنطقة بالصواريخ البالستية”.

واختتم سمو الأمير قائلًا: “لا أبالغ إذا قلت أن السياسات الإيرانية في المنطقة لا تقل خطرا عن السلاح النووي ، ,و دول الخليج العربي رحبت بالاتفاق النووي إذا كان ستعيد إيران لمنطق وسلوك الدولة، إلا أن ذلك زاد من بلطجية إيران في المنطقة ، غير أن العودة لـ الاتفاق النووي بحالته الراهنة لن يعالج الخطر الإيراني على المنطقة وسيحث دول المنطقة للجوء لمعالجات أخرى “.

The post سمو الأمير تركي الفيصل: السعودية لا تكن أي عداوة لـ إيران appeared first on مَشاهد.

You might also like