🔴 صورة مؤثرة لمسن مصري مصاب بكورونا تُوفي وهو يقرأ القرآن على جهاز التنفس

مسن مصريشهد أحد المستشفيات الخاصة بمركز بدر بمحافظة البحيرة وفاة رجل مسن، وهو ممسك بالمصحف الشريف داخل غرفة العناية المركزة.

وذكر “رشوان” نجل المسن الراحل، عبداللاه أحمد رشوان، أن والده البالغ من العمر 64 عاما، كان يعمل في التصدير والاستيراد، ويحفظ الكثير من القرآن الكريم، ويواظب على قراءة سورة الكهف كل يوم جمعة.

وأضاف، وفقا لصحيفة “الدستور” المصرية، أن والده نُقل للمستشفى بعدما أصيب بفيروس كورونا، وعندما تسبب الفيروس في تلف في رئته تم إدخاله لغرفة العناية المركزة، لافتا إلى أنه أحضر لوالده المصحف لكي يقرأ فيه سورة الكهف في يوم الجمعة.

وتابع: “في اليوم التالي (يوم الجمعة) قمت بزيارة والدي، فوجدته يتلو الآية رقم (121) من سورة البقرة (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَٰئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ)، وذلك قبل أن يدخل في غيبوبة توفي على أثرها”.

ولفت إلى أن والده كان يتلو القرآن طوال تواجده على جهاز التنفس الصناعي، لذلك قرر تصوير تلك الصورة له وهو ممسك بالمصحف الشريف للذكرى ونشرها على مواقع التواصل بعد شفائه، إلا أن أباه توفي فنشرها بعد وفاته.

مسن مصري

You might also like