🔥 دراسة تحسم الجدل.. أيهما أفيد لصحة الجسم.. اللحم أم الدجاج؟

صحيفة المرصد: قارن تقرير لموقع Taste Inc الأمريكي بين الفوائد الصحية لكل من الدجاج ولحم البقر، باعتبار أنهما مصادر رئيسية للبروتين.

البروتين
وبحسب ما نقله “سبوتنيك” فإن الدجاج هو مصدر البروتين المفضل للرياضيين ولاعبي كمال الأجسام، لكن لحم البقر يحتوي أيضا على نسبة عالية من البروتين وكمية كبيرة من الكرياتين، مما يساعد على إنتاج العضلات الخالية من الدهون بسرعة أكبر.

يختلف مستوى البروتين الموجود في كل من الدجاج ولحم البقر، لكن الاختلافات طفيفة، ومع ذلك، يمكن للجسم أن يمتص فقط 74٪ من بروتين لحم البقر، في حين يمكن للجسم أن يمتص 80٪ من البروتين الموجود في الدجاج.

التقييم: الدجاج: 5/5 اللحم البقري: 4/5

الدهون
إذا كنت ممن يفضلون تناول سعرات حرارية محدودة، فإن الدجاج هو السبيل لتحقيق هذا الهدف، إذ يوفر الدجاج سعرات حرارية أقل، بالإضافة إلى نسبة كوليسترول ودهون مشبعة أقل مقارنة باللحم البقري.

وبالنسبة لمحتوى السعرات الحرارية المنخفضة في الدجاج، فإن لحوم البقر تملك لكمة كبيرة بسبب محتواها العالي من الدهون.

التقييم: الدجاج 2/4 اللحم البقرى 3/4

التنوع والاستخدام
يعتبر الدجاج هو اللحم الأكثر تنوعًا وقابلية للتكيف مع جميع المناسبات والاحتياجات مقارنة باللحم، فبينما يمكن استخدام اللحم البقري في عدة مناسبات، عادةً ما يكون الدجاج أسرع في التحضير وطرق إعداده أكثر، ويمكن دمجه مع العديد من الأطعمة المختلفة

التقييم: الدجاج 4/5 اللحم البقري 3/5

العناصر الغذائية
يتمتع لحم البقر ببعض المزايا الغذائية مقارنة بالدجاج، حيث يحتوي على المزيد من الحديد والزنك، وهي مواد ضرورية لنظام المناعة وتطور الدماغ.

ومع ذلك، فإن الدجاج أفضل بكثير لصحة القلب والأوعية الدموية، لأنه يحتوي على نسبة أقل من الكوليسترول والدهون المشبعة من لحم البقر، إذ أظهرت الدراسات أيضا أن اللحوم الحمراء يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

التقييم: الدجاج 4/5 اللحم البقري 3/5

الطاقة
تعتبر جميع اللحوم مفيدة من ناحية إمداد الجسم بالطاقة، لكن الدجاج يتربع على القمة، لأن اللحم الأبيض يتكون من ألياف عضلية “سريعة النتوء”.

ومن ناحية أخرى، تُعرف اللحوم الحمراء باسم ألياف “النشل البطيء”، المثالية لأنشطة التحمل، لكن كل من الدجاج ولحم البقر يعززان من كفاءة الطاقة بطرق مختلفة.

التقييم: الدجاج 4/4 اللحم البقرى 4/4

صاحب الضربة القاضية
في النهاية، يوجّه الدجاج الضربة القاتلة إلى لحم البقر من أجل بناء العضلات الفائق الذي يساعد فيه الدجاج، وتعدد الاستخدامات والعناصر الغذائية الرئيسية لصحة القلب والأوعية الدموية.

You might also like