🔥 شاهد.. صور نادرة لرئيس الوزراء العراقي في شبابه عندما كان لاجئا في أوروبا

صحيفة المرصد : نشرت وسائل إعلام عربية وعالمية صورًا لرئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي عندما كان لاجئًا في أوروبا خلال تسعينيات القرن الماضي، نتيجة لمعارضته للنظام السابق.

ويعد الكاظمي أحد أبرز نشطاء حقوق الإنسان، الأمر الذي دفعه لمعارضة النظام العراقي السابق، حيث أضطر للجوء والتنقل بين بعض الدول الأوربية خلال فترة المعارضة، بجانب عمله في مجال الصحافة وتأليف الكتب، حيث ألف أكثر من كتاب عن المصالحة في العراق والديموقراطية.

وعاد الكاظمي خلال عام 2003 إلى العراق وأسس مؤسسة الذاكرة التي جمع فيها أرشيف الدولة العراقية، واستمر في العمل بمجال الصحافة، حتى تم تكليفه بإدارة جهاز المخابرات الوطني العراقي عام 2016 ثم نصب في عام 2020 رئيسا للحكومة العراقية خلفا للمقال عادل عبد المهدي.

 

You might also like