✅ 5 عوامل تساعدك على تعزيز التمثيل الغذائي بعد سن الأربعين

تواصل – وكالات:

كشفت مدربة التربية البدنية الأسترالية بليندا نورتون، عن مجموعة من الأسرار التي تساهم بشكل فعال في تعزيز التمثيل الغذائي، بعد سن الأربعين، وفيما يلي أهم هذه الأسرار

تمارين المقاومة

تنصح بليندا بممارسة تمارين المقاومة لأنها تساعد بشكل كبير في التمثيل الغذائي. وكتبت على موقعها على الإنترنت: “ عندما نرفع الأثقال، يحدث تلف مجهري للألياف العضلية. هذه التمزقات الدقيقة تحفز استجابة الجسم لإصلاح نفسه، حيث يوفر العناصر الغذائية المعززة لتدفق الدم، وبالتالي تحفيز خلايا العضلات على ترميم نفسها، وهذا من شأنه أن يزيد من معدلات الأيض في الجسم.

التمارين عالية الكثافة

توصي بليندا بإضافة تمارين رياضية عالية الكثافة إلى نظام تمرينها اليومي. وقالت بليندا: “ يمكن للتمارين الهوائية أن تسرع عملية الأيض لدينا. المفتاح هو زيادة الكثافة مع تباين السرعة. يؤدي التمرين عالي الكثافة إلى ارتفاع معدل الأيض أثناء الراحة مقارنةً بالتمارين المنخفضة أو المعتدلة”

تناول الكثير من الماء

الماء ضروري لعملية التمثيل الغذائي، إذ لا يقتصر دوره على المساعدة في طرد السموم من الجسم فحسب، وإنما يحول أيضاً دون بطء عملية التمثيل الغذائي التي تنجم عادة عن الجفاف.

تضمين العناصر الغذائية الصحيحة

يعد تعديل نظامك الغذائي في الأربعينيات من العمر عندما يتباطأ التمثيل الغذائي، أمرًا أساسيًا للحفاظ على جسم يتمتع بلياقة وصحة جيدتين.

وتنصح بليندا بالتخلص من تناول الأطعمة المصنعة بشكل كامل، وإضافة التوابل إلى النظام الغذائي، وتعزيز كل وجبة بنوع من البروتين الخالي من الدهون، فضلاً عن شرب الشاي الأخضر، لتحفيز عملية التمثيل الغذائي.

إضافة معزز البروجرسترون

توصي بليندا النساء فوق سن الأربعين، باستخدام معزز البروجريستيرون لبضعة أشهر من أجل إنتاج المستويات الصحيحة من هرمون التستوستيرون في الجسم.

You might also like