✅ الإرهاق رغم كفاية النوم.. مؤشر على هذه الحالة

أفادت دراسة طبية أمريكية أن نقص فيتامين “ب-12” يؤدي عادة إلى حدوث تغييرات في الصحة الجسدية بما فيها ضيق التنفس والتعب المستمر على الرغم من كفاية النوم. ولفتت الدراسة التي أصدرها “معهد ماساشوستس الطبي” إلى أن فيتامين ب- 12 يؤدي عددًا من الأدوار المحورية في الجسم وهذه الأدوار مسؤولة عن كل من العمليات الجسدية والعقلية بما فيها دعم الجهاز العصبي الذي يقوم بنقل الإشارات بين الدماغ وبقية الجسم.

وقالت:”يعتبر الإرهاق المستمر أحد الأعراض الرئيسية لنقص فيتامين ب 12، لأنه عندما يكون هذا الفيتامين منخفضًا، يكون لدى الجسم عدد أقل من خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى أجزاء أخرى من الجسم.” واضافت:”لهذا السبب فإنه بغض النظر عن مقدار النوم الذي تحصلين عليه إذا لم يكن هناك ما يكفي من هذه الخلايا التي تمر عبر جسمك فستظلين مرهقة.” وأوضحت أن الشعور بالتعب أو الضعف غير المعتاد هو أحد أكثر علامات التحذير شيوعًا لهذه للحالة، مشيرة إلى أنه إذا كنت تعانين من نقص فيتامين ب 12، فقد يواجه جسمك صعوبة في تكوين خلايا دم حمراء جديدة ما يسبب الشعور بالتعب أو التدهور بشكل عام.

ونبهت الدراسة إلى أن نقص فيتامين ب 12 يمكن أن يؤدي أيضا إلى تقليل إنتاج خلايا الدم الحمراء وهذا يمكن أن يتسبب في تلف الأعصاب وأنه إذا ما تركت هذه الحالة دون علاج لفترة طويلة، فقد يتعرض الشخص لخطر الإصابة بأمراض القلب.

وقالت: “لتجنب المضاعفات، من المهم التعرف على جميع أعراض نقص فيتامين ب 12، وأحد الأعراض التي يجب الحذر منها أيضا هو حدوث تغيير في التنفس…. وأثبتت التجارب أن ضيق التنفس، حتى بعد القليل من التمارين، يمكن أن يكون علامة على الحالة.” وتابعت: “يمكن أن ينشأ ضيق التنفس عندما يفتقر الجسم إلى خلايا الدم الحمراء، حيث يحتاجها لإيصال ما يكفي من الأكسجين لخلايا الجسم… ويمكن أن يحدث ضيق التنفس دون ألم في الصدر ويمكن أيضا أن يحدث عند المشي لبضعة أمتار فقط.” ولفتت الدراسة إلى أنه من الضروري إجراء اختبار دم لفحص نقص فيتامين ب 12، والذي يمكنه أيضًا قياس حجم خلايا الدم الحمراء في الجسم.

You might also like