✅ تساقط الشعر لدى الأطفال.. الأسباب وطرق العلاج

قد تُصدَم بعض الأمهات إذا لاحظن بدء تساقط الشعر لدى أطفالهن الصغار. وعلى الرغم من أن المشكلة تكون واردة الحدوث بين الأطفال، لكن أسبابها قد تختلف عن أسباب الصلع لدى البالغين، وغالبا ما يفقد الأطفال شعرهم بسبب اضطراب في فروة الرأس.

وقال الباحثون إن كثيرا من الأسباب التي تقف وراء تساقط شعر الأطفال لا تشكل أي خطورة ولا تمثل أي تهديد على حياتهم، لكن يمكن لتساقط الشعر أن يؤثر على رفاهية الأطفال العاطفية، فما أصعب أن يصاب الفرد البالغ بالصلع في هذه السن المبكرة. ونظرا للتأثير النفسي العميق الذي يحظى به تساقط الشعر على الأطفال، فمن الضروري أن يبادر الوالدان بزيارة طبيب مختص من أجل فحص الطفل وإخضاعه للعلاج.

ما الذي يمكن أن يسبب تساقط الشعر لدى الأطفال؟

ينتج تساقط الشعر لدى الأطفال غالبا عن الإصابة بعدوى أو وجود مشكلة أخرى في الفروة. ونستعرض في القائمة الآتية مجموعة من أبرز الأسباب التي تقف وراء ذلك:

سعفة الرأس

وهي عدوى تصيب الفروة وتنتشر حين يشارك الأطفال أغراضهم الشخصية كالأمشاط والقبعات.

داء الثعلبة

وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب تساقط الشعر.

هوس نتف الشعر

وهو اضطراب يقوم فيه الأطفال بنتف شعرهم قسريا.

تساقط الشعر الكربي

وهو جزء من دورة نمو الشعر الطبيعية، حيث تتحول نسبة كبيرة من شعر الرأس إلى مرحلة الراحة.

نقص التغذية

قد يؤدي نقص الفيتامينات، المعادن والبروتينات إلى زيادة فرص تساقط الشعر.

قصور الغدة الدرقية

وهي المشكلة التي تحدث حين لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات التي تحتاجها لتعمل بشكل صحيح، ومن أعراضها زيادة الوزن، الإمساك، التعب، جفاف الشعر أو تساقط الشعر في جميع أنحاء فروة الرأس.

العلاج الكيميائي

الذي يعد من العلاجات القوية التي تقتل الخلايا سريعة الانقسام في الجسم.

ما الأسباب غير الطبية التي تقف وراء تساقط الشعر؟

قد يتساقط شعر الأطفال في بعض الأحيان لأسباب غير طبية، من أبرزها:

– تساقط شعر الأطفال حديثي الولادة، خاصة في أول 6 أشهر بعد الولادة.

– تساقط الشعر الناتج عن الاحتكاك، الذي ينتج عن فرك رأس الطفل بشكل متكرر بفراش السرير، الأرض أو أي شيء آخر.

– المواد الكيميائية، أو المنتجات التي تستخدم في تبييض الشعر، صبغه، تمويجه أو فرده.

– التصفيف بمجفف الهواء، إذ إن الشعر قد يتلف بسبب الحرارة الزائدة الناتجة عن مجففات الهواء.

– أربطة الشعر، التي قد تضر بجودة الشعر وصحته.

التحدث مع طفلك بشأن تساقط الشعر

من الضروري أن يتحدث الوالدان مع طفلهما حال ملاحظتهما معاناته من تساقط الشعر، التي عادة ما تكون تجربة مثيرة للإحباط، خاصة لمن هم في سن صغيرة. ويجب التوضيح لهم طرق العلاج التي ستفيد في حل المشكلة، ويمكن للوالدين اللجوء أيضا لبعض الطرق لإخفاء المشكلة كعمل تسريحة جديدة، ارتداء باروكة، قبعة أو وشاح.

You might also like