ما قصة نيزك “سيح الأحيمر” الذي سقط في سلطنة عمان وأعادته ناسا إلى المريخ – فيديو

  • soc
  • soc

مشاهد المملكة: تمكنت مركبة الفضاء “برسيفيرانس” التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا”، من اختراق الغلاف الجوي لكوكب المريخ، أمس الخميس.

وهبطت المركبة الفضائية بسلام على سطح حفرة شاسعة، في أول محطة لها بحثاً عن علامات على حياة ميكروبية قديمة على الكوكب الأحمر.

وهلل مديرو المهمة في مختبر الدفع النفاث التابع لـ”ناسا”، والواقع قرب لوس أنجليس، فرحين مع وصول إشارات لا سلكية تؤكد نجاة المركبة الجوالة.

التي تضم ستة إطارات، من عملية هبوط محفوفة بالمخاطر ووصولها إلى هدفها في حوض شاسع يسمى حفرة جيزيرو. حيث قاع بحيرة اختفت منذ أمد بعيد.

كما نشرت محطة الفضاء الأمريكية، على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مقطع فيديو يظهر لحظة انتشاء طاقم المهندسين المشرف على هذه العملية، بعد إعلان نجاح عملية هبوطها على سطح كوكب المريخ.

وقطعت المركبة رحلة طويلة في الفضاء بدأت قبل نحو سبعة أشهر. قطعت خلالها 472 مليون كيلومتر قبل أن تخترق الغلاف الجوي للمريخ بسرعة 19 ألف كيلومتراً في الساعة. لتبدأ الاقتراب من نقطة الهبوط على سطح الكوكب الأحمر.

وهبطت المركبة بحفرة “جيزيرو”، التي توصف بتضاريسها الطبيعية الوعرة، غير أن نظام الملاحة الجديد الملحق بالمركبة. التقط صوراً مع اقترابه من السطح، من أجل تحديد بقعة الهبوط بشكل مستقل آمن.

وقبل الهبوط، يرجح أن تكون حرارة المركبة قد وصلت إلى نحو 1298 درجة مئوية، وذلك مع وصول سرعتها إلى 12.000 ميل في الساعة مع اقترابها من مجال المريخ الجوي.

فيما تعتبر رحلة “بيرسفيرنس” هي رحلة “ناسا” التاسعة لكوكب المريخ، والتي خُصصت للبحث عن مظاهر حياة ميكروبية. ربما عاشت منذ مليارات السنين على سطح الكوكب.

وتشمل مهام المركبة جمع عينات من الصخور داخل أنابيب معدنية، والتي ستجلبها مركبات أخرى إلى الأرض في المستقبل.

You might also like