بالفيديو .. أحمد الفيشاوي: أنا شمام.. وهيفاء وهبي لا ترد على رسائلي

  • soc
  • soc

مشاهد المملكة: صدم الفنان المصري أحمد الفيشاوي، جمهوره بتصريح صادم عن السرّ وراء إجادته تقديم دور مدمن مخدرات في فيلم “ولاد رزق”، الذي عرض على جزأين في السينما.

وقال الفيشاوي، في تصريحات تلفزيونية، إنه أجاد تجسيد الدور لأنه “شمام”، مضيفًا في رده على سؤال مقدم البرنامج: “أنا أصلاً شمام وأنا وأنت من منطقة شعبية وهى حدائق القبة، وأنت تعرف هذه المنطقة، وإحنا جايين من الحارة”.

وحول علاقته بالفنانة شيرين رضا، أشار أحمد الفيشاوي، إلى أنه ما زال يحبها رغم فارق السن بينهما، متابعًا: “رسمت ليها تاتو على شكل حرف S، وقتها قلت ده عشان ماما سمية (والدته الفنانة سمية الألفي)، لكني تيقنت إني لازم أقول الحقيقة لأن الحب مش عيب ولا حرام”.

وردًا على سؤال من “سيد أبو حفيظة” حول عدد الفتيات التي ارتبط بهن، أجاب أحمد الفيشاوي: “لا يمكن حصرهن”، منوهًا بأنه يحب الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، بشكل شخصي، رغم أنه يرسل لها العديد من الرسائل ولا ترد عليه.

وفسر الفيشاوي حبه الشديد للفنانة هيفاء وهبي، بأنه احتضن مجسمًا لها في العرض الخاص لفيلمها “حلاوة روح” قبل عدة سنوات.

يشار إلى أن أحمد الفيشاوي، يشارك مع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي بطولة فيلم “أشباح أوروبا”، وهو قصة كريم فاروق، وسيناريو وحوار أمين جمال ومحمد أبوالسعد وشريف يسري، ويشارك في بطولته كل من: هيفاء وهبي، وأحمد الفيشاوي، ومصطفى خاطر، وأروى جودة، وعباس أبو الحسن، وباسم سمرة كضيف شرف، ومن المقرر عرضه في دور عرضه في السينما قريبًا.

ودخل أحمد الفيشاوي في خناقة مع محمد رمضان مؤخرًا، بسبب لقب “نمبر 1″، حيث أوضح الفيشاوي أنه لم يتجاهل ما يفعله رمضان أو يقوله في أغنياته، ولأنه رابر فالطبيعي أن يرد عليه، موجهًا رسالة إلى رمضان، يطالبه فيها بعدم غناء “الراب” والاكتفاء بالتمثيل والرقص. وكشف أحمد الفيشاوي، أنه يسمع أغنيات محمد رمضان ويتابع أعماله، ويحب أغنيات “إنساي” التي يشارك فيها سعد لمجرد و”مافيا”، لافتًا إلى أن “بالنسبة للقب نمبر 1، هذه الفكرة في مهنة التمثيل تتغير في كل موسم”، وأعطى مثالًا أنه قد يطرح أحمد السقا وكريم عبدالعزيز وأحمد الفيشاوي ومحمد رمضان أفلامًا في وقت واحد، ويحقق رمضان أعلى إيرادات فيكون هو الأول، وبعدها بثلاثة أو أربعة أشهر يتغير الوضع، ويصبح نجم آخر هو الأول. وأكمل: “لا يوجد أي شخص يظل رقم واحد طوال حياته، فالطبيعي أنه يقع الإنسان ويمر بتجارب عديدة ويقف على قدميه من جديد، هذه هي الحياة”.

Close ×

You might also like