✅ حبس مصاب بـ 2000 ورم سرطاني لمدة سنتين في إسبانيا .. ما تهمته ؟

أصدرت إحدى المحاكم في إسبانيا حكمًا على رجلًا ادعى كذبًا أنه مصاب بالسرطان، بالسجن لمدة سنتين حيث أُطلق عليه لقب “الرجل المُصاب بألفي ورم”.

وجاءت معاقبته، وذلك بسبب حصوله على تبرعات مالية وصلت إلى 300 ألف دولار من عدة أشخاص بينهم مشاهير بتهمة النصب والاحتيال.

وكان الإسباني باكو سانز صاحب الخمسين سنة ظهر لمدة 7 سنوات على شاشات التلفاز خلال الفترة من 2010 حتى 2017 وهو يستعطف الناس ويقول لهم إنه يعاني من ألفي ورم في جسده بسبب متلازمة كاودن.

ويذكر أن باكو كان دائمًا يقول بأنه سوف يعيش لبضعة أشهر معربًا عن رغبته في الحصول على تبرعات وذلك من خلال حفل خيري.

ورغم أنه كان بالفعل يعاني من متلازمة كاودن، لكن حياته لم تكن في خطورة بسبب هذه الأورام، حيث كانت مجرد أورام حميدة.

ونال سانز المال من عدة مشاهير مثل لاعب كرة القدم، الإسباني ألفارو نيغريدو كما تم توقيفه لمدة عامين وحُكم على صديقته بالسجن لمدة سنة و 9 أشهر بسبب مشاركته في جريمته.

The post حبس مصاب بـ 2000 ورم سرطاني لمدة سنتين في إسبانيا .. ما تهمته ؟ appeared first on مَشاهد.

You might also like