القائمة

🔴 صديقتي خدعتني وفقدتُ أنوثتي على يد …

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

كشفت فتاة عن رحلتها في جحيم إدمان المخدرات، وكيف سقطت فريسة لصديقها الذي كان يستغلها كل أنواع الاستغلال.
وأضافت “شهد” في مقابلة مع برنامج “الليوان” على فضائية “روتانا خليجية: “البداية أقنعتني صديقتي في الجامعة بأن أذهب معها إلى منزل صديقها، وأجرب تعاطي الشبو على أساس أنه معسل، وبعد ذلك علمت أنه شيء طبيعي، وأخبروني أنه شبو، ومن أول مرة أدمنته”.
وأوضحت أنها كانت تذهب إلى الشخص نفسه أثناء دوام الجامعة وتحصل منه على مخدر الشبو، وفي المقابل كان يستغلها كل أنواع الاستغلال مقابل التعاطي.

ابتزاز الفتاة

وأشارت إلى أنه طلبت منه أن يعالجها، لكنه حاول ابتزازها وفضحها أمام أهلها، وفي النهاية جعلها تترك الجامعة، بعد أن قام بتعنيفها وحبسها لفترة طويلة.
ولفتت إلى أنها تغيبت عن منزل أسرتها لمدة عام، ولم تكن تتواصل مع أهلها، قبل أن يتوصلوا إليها عن طريق الشرطة.
وقالت إن هذا الشخص الذي عمل على استغلالها كان يُحوّل شقته إلى وكر ويستدرج طالبات الجامعة، وبخاصة ممن هن في عمر أقل من 18 عامًا، ويعمل على استغلالهن.

3 سنوات في وكر المخدرات

وتابعت الفتاة مستعيدة التفاصيل : “جلست داخل هذا الوكر من عمر 19 إلى 21، قبل أن يتوفى هذا الشخص.
وأعربت عن ندمها على سقوطها في وحل إدمان المخدرات، قائلة:” البنت ما ينفع تتعاطى لأنها تفقد أنوثتها، أنا فقدت أنوثتي، وهذا الأمر لا يجوز”.
وأشارت إلى أنه لو عاد بها الزمن لن تفعل ما فعلته “أموت ولا أرجع.. كارثة صعبة”.

– إعلان –