القائمة

📽️ بالفيديو: عبدالله المخيلد يروي قصة ضابط اضطهد جندي وحرمه من راتبه 4 أشهر

ذكر الراوي عبدالله المخيلد خلال لقاء تلفزيوني على قناة المجد الفضائية قصة حدثت قبل 35 عامًا في إحدى دول الخليج. وفي القصة، تقدم شخص للعمل كجندي في إحدى القطاعات، وكان يتمتع بمهارات في إصلاح السيارات. أثناء عمله في إصلاح سيارة صديقه خارج ساعات العمل، شاهده ضابط وطلب منه تصليح سيارته. رفض الجندي تلك الطلبة، مشيرًا إلى أنه خارج الدوام ولا يجب عليه تنفيذ الأوامر.
وتعمد الضابط مضايقة الجندي ومنعه من استلام راتبه لمدة 4 أشهر، وعندما طالب الجندي بصرف راتبه، حدثت مشادة بينهما. قال الضابط للجندي عبارات مسيئة تجاهه بسبب لون بشرته السمراء، مما أثار غضب الجندي.
وقام الجندي بإطلاق النار على الضابط، وتم القبض عليه وسجنه. حُكم على الجندي بالحبس لمدة سنة و8 أشهر فقط، حيث أُصيب الضابط ولم يتوفَ.
وبعد خروجه من السجن، قدم الجندي للعمل في قطاع أمني آخر، ولم يتلقَ هو وزملاؤه رواتبهم لمدة 3 أشهر. تعرضوا للضغط من قبل الضابط المسؤول عن “الميز”، حيث أخبرهم أنهم لن يحصلوا على الطعام إذا لم يسددوا إعاشتهم. حدث تشاجر بين الجندي والضابط، وتصاعدت التضييقات من جانب الأخير.
وعلم الضابط بواقعة اعتداء الجندي على الضابط السابق وطلب الحصول على ملف القضية. استدعى الضابط الجندي وأخبره أنه علم بالواقعة السابقة وقرر فصله. رد الجندي بأنه أطلق النار على الضابط الأول بسبب منعه من استلام راتبه لمدة 4 أشهر، وعبر عن خشيته من أن يتم تهديده بقطع راتبه نهائيًا. تراجع الضابط عن قرار الفصل وجعل الجندي مسؤولًا عن “الميز”.

– إعلان –