🟪 كوبا تسعى الى تطوير أول لقاح مضاد لكورونا في أميركا اللاتينية

قد يبدو هذا التحدي خارجا على المألوف، فقد كلفت كوبا الباحثين لديها التوصل الى اول لقاح ضد فيروس كورونا المستجد يتم تطويره وإنتاجه في اميركا اللاتينية، الامر الذي سيثير اهتمام دول أخرى.

وقال الطبيب فينشنتي فيريز مدير معهد فينلاي للتلقيح “نستطيع انتاج مئة مليون جرعة” من مشروع لقاح “سوبيرانا 2” الاكثر تطورا في 2021، مضيفا “إذا تم كل شيء على ما يرام، سيتم هذا العام تلقيح كل الشعب الكوبي”.

وكوبا واحد من البلدان الاقل تضررا بالوباء في المنطقة، وبلغ عدد الاصابات فيها 19 الفا و122 بينها 180 وفاة (11,2 مليون نسمة).

انتقل “سوبيرانا” الاثنين الى المرحلة الثانية التي تشمل 900 متطوع. وفي حال نجاحها، سيدخل المرحلة الثالثة، أي الاخيرة قبل الموافقة، مع 150 الف متطوع في آذار/مارس.

والهدف إطلاق حملة التلقيح في الربع الاول من العام، على أن يكون اللقاح مجانيا للكوبيين وغير الزامي. وسيطرح أيضا على السياح كخيار بحسب الطبيب فيريز.

وفي بلاد تكرس ربع موازنتها للقطاع الصحي وحيث ينظر الى الاطباء كأبطال، فإن المشاركة في التجارب يعتبر واجبا أخلاقيا. وقالت الخمسينية ماديلين غارسيا “أنا فخورة بانه تم اختياري” مؤكدة “تأثرها” بالامر.

وهناك أربعة لقاحات مرشحة قيد التحضير، علما ان اسماءها اختيرت بعناية. فسوبيرانا 1 و2 يعني السيادة، وأبدالا هو عنوان قصيدة للبطل القومي خوسيه مارتي، ومامبيزا هي تسمية النساء الكوبيات اللواتي ناضلن من أجل الاستقلال في القرن التاسع عشر.

وتعطى اللقاحات الثلاثة الاولى بواسطة حقنة فيما يعطى الرابع على شكل رذاذ في الانف.

You might also like