🟪 عيدان الأكل المستعملة تتحول طاولات.. وفرص عمل

قبل بضع سنوات قرر فيليكس بوك، طالب الدكتوراه في جامعة «بريتيش كولومبيا» الكندية، إعادة تدوير ملايين عيدان الأكل التي تستخدم في مطاعم الوجبات الصينية واليابانية ثم تلقى في أكياس القمامة.

وكان بوك قد بدأ بفكرة إعادة استخدام الأخشاب الضخمة الناتجة عن أعمال الهدم والبناء، قبل ان تنصحه خطيبته بأن يبدأ بأشياء أصغر مثل عيدان الأكل.

وحسب صحيفة «الغارديان» التقط بوك الفكرة من فوره وبادر الى تأسيس شركة ناشئة باسم «تشوب فاليو» تعمل على إعطاء فرصة حياة ثانية لعيدان الأكل المستعملة.

وسرعان ما بدأت حاويات إعادة التدوير تظهر خلف المطاعم وابتكرت طرق لتنظيف العيدان وتعقيمها ومن ثم تحويلها الى أدوات مفيدة. واليوم وبعد مرور 4 سنوات يقول بوك ان شركته أعادت تدوير اكثر من 32 مليونا من عيدان الأكل وأحدثت بذلك أعمالا لـ 40 شخصا.

وتعمل الشركة على جمع عيدان الأكل المستعملة من المطاعم ومراكز التسوق والمطارات والجامعات. وفي فانكوفر وحدها يجري جمع نحو 350 ألفا من هذه العيدان المستعملة أسبوعيا.

ويقول بوك: «هذه العيدان تقطع مسافة 6000 ميل لكي تصل الى طاولة الطعام حيث تمضي 20- 30 دقيقة قبل ان تذهب الى كيس القمامة».

ولكن بدلا من أن ينتهي بها الأمر في مكب النفايات أصبحت هذه العيدان مادة أساسية لصنع منتجات مختلفة تعمل الشركة على بيعها محليا.

ويحمل كل منتج نبذة عن مصدر العيدان، المصنوعة عادة من قصب البامبو، وعدد العيدان المستخدمة فيه: 886 عودا لصنع لوح تقطيع اللحوم و9600 عود لصنع طاولة مكتب للمنزل.

You might also like