🟪 فلكي : لا خطورة من اقتراب كويكب ( 2015 NU13) من الأرض

 أكد الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر  أن اقتراب الكويكب ( 2015 NU13) من كوكب الأرض خلال شهر يناير الحالي، ليس له أي تأثير، حيث أنه يبعد بمسافات كبيرة جدا تصل لإضعاف المسافة بين الأرض والقمر، ولايشكل أي مصدر لمخاطر على الأرض.

وقال القاضي، في تصريح له اليوم ، إن الكويكب ( 2015 NU13) تم اكتشافه في 12 يوليو 2015، يبلغ قطره حوالي 394 متراً، وتم تصنيفه على أنه كويكب قريب من الأرض (NEA)، وهو يدور في مدار بيضاوي حول الشمس، حيث يبلغ نصف قطره الأكبر حوالي 273 مليون كم ونقطة حضيض مداره تكون عندما يكون على مسافة حوالي 112 مليون كم ونقطة الأوج عند 435 مليون كم، ويكمل دورته حول الشمس في 904.2 يوماً، بسرعة حوالي 22 كم في الثانية.

ومن جانبه، أشار الدكتور أسامة رحومة، رئيس معمل أبحاث الشمس بالمعهد، إلى أن الكويكب كان في أقرب نقطة من الأرض الساعة ١١ و١٦ دقيقة بتوقيت القاهرة يوم السبت 9 يناير الحالي وعلى مسافة 0.038 وحدة فلكية حوالي 5 ملايين و700 ألف كم أي قدر المسافة بين الأرض والقمر 14 مرة ونصف وهي تعتبر مسافة آمنة جداً.

وأوضح أن لمعانه الظاهري كان أقل من لمعان بلوتو بمرتين ونصف، ويمكن رؤيته بتليسكوب 14 بوصة أو أكبر.

وكشف عن أن الاقتراب التالي للكويكب سيكون في 18 نوفمبر 2025 عند مسافة حوالي 36 مليون كم، والاقتراب الذي يليه في 24 سبتمبر 2030 عند مسافة حوالي 30 مليون كم.

وأكد المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن المعهد يفتح أبوابه لجميع المواطنين الذين لديهم أي تساؤلات عن تلك الأجرام ،ومن خلال وسائل التواصل المتاحة على صفحات المعهد الإلكترونية.

You might also like