🟪 بالتجربة.. نمو النباتات يزيد بوجود البشر وأصواتهم

عندما نقلت الصحف البريطانية عن ولي العهد الأمير تشالز المولع بالزراعة والزهور انه كثيرا ما يتحدث إلى نباتاته وأن ذلك يساعدها على النمو والازدهار أخذ كثيرون الأمر على محمل الفكاهة.

ولكن كان هنالك من استشهدوا بتجاربهم الشخصية للتأكيد على أن النباتات تتجاوب مع من يعتنون بها ويتحدثون إليها بمحبة.

هل يعني هذا ان النباتات تملك شخصية خاصة بها؟ كل الإجابات عن هذا السؤال تعتمد على الملاحظة من دون وجود أي دليل علمي على ذلك.

سيثا دود تقول انها تحتفظ منذ عامين بنبتة أوركيد عند نافذة مطبخها. ولم تكن تعرها اهتماما كبيرا أول الأمر خصوصا انها ليست مغرمة بالبستنة ولا تمتلك أصابع خضراء.

النبتة كانت تعطي زهرتين في السنة ولكن سيثا فوجئت في العام الماضي بوجود 13 زهرة عليها بالرغم من انها لم تغير طريقة التعامل مع النبتة.

ما تغير هو أوقات وجود سيثا في المطبخ التي طالت بسبب إجراءات الإغلاق ولجوئها الى الترويح عن نفسها بالغناء أحيانا وبمخاطبة النبتة أحيانا أخرى.

الباحثة الزراعية د.دومينيك هيس تجد تفسيرا محتملا فيما أشارت إليه بعض الأبحاث ان التحدث بلطف الى النباتات يعزز نموها.

وأضافت ان الأمر يتعلق بالذبذبات وبارتفاع الصوت وليس بمعنى ما نقوله لأنها ربما لا تسمع بالطريقة التي نسمع بها ولكنها مع ذلك تستجيب للذبذبات الصوتية الخفيفة. هذه الذبذبات تحسن من التواصل والتمثل الضوئي ما يحسن النمو والقدرة على مقاومة الأمراض.

You might also like