🟪 المرزوق لـ «الأنباء»: أجواء دافئة في الأسبوعين المقبلين.. ولا أمطار

قال الخبير الفلكي عادل يوسف المرزوق ان منطقة شبه الجزيرة العربية يسيطر على أجوائها حاليا ضغط جوي مرتفع تكون قوته بين 1018-1024 مليبار يؤدي إلى هبوب رياح شمالية إلى شمالية غربية ستكون سرعتها بين خفيفة ومعتدلة السرعة من 9 الى 17 كلم/س قد تنشط نشاطا خفيفا وتكون سرعة الرياح بين 27 و45 كلم/س خلال الفترة، حيث من المتوقع أن تنشط الرياح من مساء الاثنين 18 الجاري ويكون نشاطها متقطعا وعلى فترات زمنية قصيرة ومتقطعة من الثلاثاء 19 حتى الخميس 21 الجاري.

وأضاف: لكن بسبب تراجع المرتفع السيبيري إلى الشمال وابتعاده قليلا عن منطقة سواحل شرق البحر المتوسط، فإن الجو سيميل إلى الدفء بصورة عامة وتكون درجة حرارة في النهار بين 19 و21 درجة مئوية، وفي الليل تكون درجة الحرارة بين 8 و13 درجة مئوية خلال الأسبوعين القادمين، حيث يكون الجو خلال الفترة القادمة جوا صحوا وخاليا من الغيوم، كما تنعدم فرصة سقوط الأمطار خلال هذه الفترة مع استمرار هبوب الرياح الشمالية إلى الشمالية الغربية الدافئة نسبيا مع تحول الرياح لفترة وجيزة جدا إلى رياح جنوبية غربية قد ترفع بعض الشيء من درجة الحرارة.

وتابع المرزوق: يدخل البحر في حالة تيارات الحمل الشديدة الاندفاع وغير الصالحة للصيد اعتبارا من اليوم الاثنين، وسيكون البحر هادئ الموج إلى خفيف الموج ولن يزيد ارتفاع الموج على 0.60 سم خلال فترة تيارات الحمل وستستمر تيارات الحمل هذه في البحر حتى يوم الأحد 17 الجاري لتتحول في اليوم التالي إلى تيارات الفساد الصالحة للصيد والتي تستمر حتى 24 الجاري.

وأضاف: لكن يجب أخذ الحذر حيث من المتوقع أن تشتد الرياح خلال الفترة من مساء الاثنين المقبل حتى الخميس التالي فتزيد من ارتفاع الموج الذي من المحتمل أن يصل ارتفاع الموج إلى أكثر من 1.5 متر ونصف المتر خلال هذه الفترة تكون الأمواج بعد هذه الفترة بين هادئة وخفيفة الموج حتى نهاية فترة تيارات الفساد 24 الجاري، والله تعالى أعلم.

«نوء النعايم» يدخل الخميس و«يوقظ البرد العجوز النايم»

ذكر الخبير الفلكي عادل المرزوق أنه في يوم الخميس المقبل سيدخل برد البطين، مشيرا إلى أن نوء النعايم أول نوء في فترة برد البطين (وفي نوء النعايم يوقظ البرد العجوز النايم)، كما يدخل الاثنين 18 الجاري در السبعين من حساب النيروز الهندي وهو حساب أهل البحر، ويوم الأحد 24 الجاري سيدخل برد الازيرق أو كما يسمى في الخليج بـ«تشار وتشار»، كما يدخل يوم الأربعاء 27 يناير نوء البلدة التي «تقول للبرد أهدي أهدي»، وينتهي برد الازيرق أو برد تشار وتشار في آخر يوم من الشهر الجاري أي ينتهي في هذه السنة يوم الأحد 31 يناير.

You might also like