القائمة

🔴 ”اسمه يوسف 7 سنين شعره كيرلي وأبيضاني”.. أم بغزة تصف ابنها للأطباء قبل أن تفجع برؤيته وقد تهشم رأسه نصفين ”فيديو يقطع القلب”

وثق مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي، أم فلسطينية مفجوعة تبحث عن طفلها في أحد المستشفيات بقطاع غزة، بعد تعرض منزلهم للقصف بالطيران الإسرائيلي في مدينة خانيونس.

وتظهر الأم الفلسطينية في الفيديو الذي طالعه “المشهد اليمني”، وهي تصف طفلها للأطباء، بحثًا عنه، وتقول: “اسمه يوسف… سبع سنين… شعره كيرلي… وأبيضاني وحلو”، فيسارك الأطباء للبحث عن الطفل، برفقة أمه وشقيقه.

وبعد بحث ومراجعة، فُجع الطبيب بأن الطفل قد استشهد وتهشّم رأسه إلى نصفين، فيحاول وقد أصيب بصدمة من هول المنظر، ألا ترى الأم حالة طفلها يوسف، لكنه بقلب مفجوع وحالة هلع يرثى لها، تصر على التأكد من أنه طفلها، قبل أن تنهار فيما طفلها الآخر، يفقد صوابه ويصرخ في وجه الجميع باكيا بشدة: “بدي يوسف .. بدي يوسف”.

ونفذ الاحتلال الصهيوني، سلسة كبيرة من الغارات على خانيونس، ومنها اليوم استهداف منزل لعائلة العقاد في حي المنارة شرق خانيونس، مما أدى إلى استشهاد 7 مواطنين معظمهم من النساء وطفل رضيع، بالإضافة إلى عدد من الإصابات.

وفجر الخميس، أسفر القصف الصهيوني على خانيونس، عن استشهاد 30 مواطنا فلسطينيا وإصابة 90 آخرين، بينهم عدد كبير من الأطفال والنساء.

وخرجت أغلب مستشفيات قطاع غزة عن الخدمة نتيجة استهداف طيران الاحتلال الإسرائيلي لها، فيما ارتقى حتى مساء الجمعة، أكثر من 4147 شهيدًا، وأصيب أكثر من 13480 مصابًا آخرين جراء استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة.

– إعلان –