القائمة

🔴 ما الحكمة من إكثار النبي ﷺ من الصيام في شعبان؟ …

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

أوضح أستاذ الشريعة ورئيس مجلس إدارة
الجمعية الفقهية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان، الحكمة من إكثار النبي ﷺ من الصيام في شعبان.

إكثار النبي ﷺ من الصيام في شعبان

وقال الشيخ الخثلان: “الموضوع فيه خلاف،
فكان النبي ﷺ يصوم استعدادًا لرمضان وقيل حتى يوافق صيام
زوجاته، لأن زوجاته كن يفطرن بسبب الحيض في رمضان ولا يتمكنّ من القضاء إلا في شهر
شعبان”.
وتابع الشيخ الخثلان :
“قيل كما ورد عن النسائي إنه شهر يغفل عنه الناس
بين رجب ورمضان فربما تكون هذه الحكم كلها مُرادة ومقصودة والله تعالى أعلم وأحكم”.

فضل شهر شعبان

كذلك أوضح أستاذ الشريعة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان، فضل شهر شعبان وماذا ينبغي للمسلم فعله فيه.
وبين”أن شهر شعبان يستحب فيه الإكثار من صيام النافلة، وأن النبي صلى
الله عليه وسلم كان يُكثر من صيام النافلة في شهر شعبان كما أخبرت بذلك السيدة عائشة
رضي الله عنها.

حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان

وأضاف أن صيام النافلة هو الفضل الخاص
الوارد في شهر شعبان، وأنه ما عدا ذلك لم يثبت فيه شيء، وأن الأحاديث الواردة في ليلة النصف من شعبان كلها لا تثبت من جهة الصناعة الحديثية، ولذلك لا يشرع إحياؤها ولا الاحتفال بها.

ما ينبغي للمسلم فعله في شعبان

وأكد أن شهر شعبان هو كغيره من الشهور إلا
أنه يستحب فيه الإكثار من صوم النافلة، وأنه ينبغي للمسلم في شعبان أن يستعد لشهر
رمضان، وأن يبادر بقضاء صوم أيام عليه أفطرها في رمضان لعذر خاصة النساء، وأن يُهيئ
نفسه لرمضان.

 

– إعلان –