القائمة

🔴 “رمز ثقافي وبيئي وجمالي”.. تعرف على جهود المملكة في حماية النم…

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

 يشكل النمر العربيرمزاً ثقافياً
وبيئياً وجمالياً في ذاكرة شبه الجزيرة العربية.
وأكد المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، أن النمر العربي يعتبر أحد أبرز
محفزات مضاعفة الجهود الجماعية لإعادة إحياء هذا الإرث الطبيعي والثقافي، وتأصيل
الوعي البيئي بأهميته في الذاكرة الجَمْعيّة.

جهود المملكة في حماية النمر العربي:

ونشر المركز الوطني لتنمية الحياة الفطر، “إنفوجراف” عبر موقع
التواصل الاجتماعي “إكس”، يوضح فيه جهود المملكة في حماية النمر العربي،
والتي جاءت كالتالي:
1- إطلاق برنامج حماية النمر العربي وصندوق النمر العربي الرئيسيين لإعادة
هذا النوع إلى موائله الطبيعية والمحافظة على بقائه.
2- تقديم الدعم لمنظمة “بانثيرا” التي تعنى بحماية القطط الكبيرة
من تهديد الانقراض، وذلك لمدة 10 سنوات قادمة.
3- التوجه نحو إكثار أعداده في الطبيعة.
4- المساهمة في تنمية الغطاء النباتي في محميات العلا الطبيعية، وتوطين
الأنواع المحلية لإعادة التوازن البيئي، وتوفير الغذاء للكائنات العاشبة والفرائس
الرئيسية للنمر العربي.
5- توفير البيئات الحاضنة له في محميات طبيعية تساهم في ضمان المحافظة عليه.

200 نمر عربي

وحسب تقديرات سابقة، فإن عدد النمر العربي في شبه الجزيرة العربية يبلغ 200 نمر عربي.
 ويعيش القسم الأكبر منها في عمان واليمن، وتعرف مناطق عسير عامة بأنها مناطق جاذبة للنمور العربية التي دائمًا ما تقطن الجبال العالية.

النمر العربي الأصغر بين سُلالات النمور:

والنمر العربي يعد الأصغر حجمًا بين سُلالات النمور، وينتشر في قارتي آسيا وافريقيا. 
وتقتات النمور العربية على الوعول النوبية والماعز البري والطهر العربي والثعالب وغيرها من الحيوانات الجبيلة. ويتميز النِمر العربي بنشاطهِ نهارًا وليلاً ولكنه يبقى حذرًا من التواجد البشري.
وهذه الحيوانات انعزالية لا تلتقي غيرها من النمور إلا في فترة التزواج، والتي تدوم تقرييًا خمس أيام، يتم خلالها التزواج عدة مرات. 
وبعد فترة حمل تدوم ما بين 98 إلى 100 يومِ، تلد الأنثى من شبل إلى أربعة أشبال في أحد الكهوف أو الشقوق الصخرية.
 وتصل أعمار النمور في البرية ما بين 10 إلى 15 سنة، بينما تصل أعمارها في حدائق الحيوان حتى 52 عامًا.

– إعلان –