القائمة

🔴 وفاة امرأة بلدغة أخطر ثعبان في العالم بعد الولادة…

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

توفيت امرأة من الكاميرون بشكل مأساوي؛ بسبب لدغة ثعبان شديد السمية بعد ساعات فقط من ولادة طفلها.

أفعى السجاد

وكانت المرأة البالغة من العمر 25 عامًا، والتي لم يذكر اسمها، حاملاً في شهرها السابع عندما سارعت إلى مستشفى منطقة بولي، بسبب معاناتها من نزيف مهبلي وألم في البطن وتقلصات متقطعة.
وقالت إن أفعى السجاد شديدة السمية – التي تقتل أكثر عدد من الضحايا مقارنة بالأنواع الأخرى- قد عضت قدمها اليسرى قبل ساعة من وصولها.
واستنتج الأطباء أن النزيف المهبلي كان سببه لدغة الأفعى، ونجم عن ذلك انخفاض عدد الصفائح الدموية واعتلال التخثر، وعدم القدرة على إنتاج جلطات الدم.
وكتب كارل نجووا فاي، الطبيب في مؤسسة “هوم جرون سوليوشن” في الكاميرون: “بالنظر إلى أنها ذكرت أن لدغة الأفعى قد حدثت قبل ساعة تقريبًا من العرض، فإن التسمم بالسم هو التشخيص الأكثر ترجيحًا”.

نزيف وألم في الحوض

وعلى الرغم من قيام الأطباء بإعطاء مضادات السموم عند وصول المريضة، إلا أن النزيف وألم الحوض ارتفعا خلال اليوم الثالث من دخولها المستشفى.
واكتشف الأطباء، أن المرأة دخلت في المخاض، وبعد يوم واحد، أنجبت طفلاً يبلغ وزنه أكثر من 3 كيلوجرامات.
ونظرًا لاستمرار النزيف، تم نقل المريضة إلى مستشفى آخر، حيث قام الأطباء بتشخيص إصابتها بالفشل الكلوي الحاد.
وقالت هامجة مصطفى، من مستشفى منطقة بولي، إنها استسلمت لحالتها في وقت لاحق من ذلك اليوم على الرغم من “المعاملة العدوانية” بمضادات السموم وعمليات نقل الدم.
لكنها أنجبت مولوها، حيث لعبت الولادة المبكرة دورًا مهمًا في بقائه على قيد الحياة، كما كتب المؤلف المشارك، ياب بوم، في الورقة البحثية، بحسب صحيفة “فورت وورث ستار-تيليجرام”.
وقال بوم في دراسة الحالة التي نشرتها مجلة “نيو إنجلاند الطبية”: “إن مزيجًا من التسمم الجهازي الناتج عن لدغة أفعى السجاد والمضاعفات الناتجة أدى إلى نتيجة مميتة للأم” .

لدغات الثعابين أثناء الحمل

وعلى الرغم من أن لدغات الثعابين أثناء الحمل نادرة، إلا أنها غالبًا ما تكون قاتلة لكل من الأم والطفل.
وكانت هذه الحالة خطيرة بشكل خاص؛ نظرًا لأن أفعى السجادة يصفها العلماء بأنها أخطر ثعبان في العالم.
وعلى الرغم من أن سمها من الناحية الفنية ليس هو الأقوى فإن “عدوانية الأفعى تعني أنها تعض مبكرًا وفي كثير من الأحيان”، وفقًا لمجلة “بريتانيكا”.
وسم الأفعى قاتل في أقل من 10 في المئة من الضحايا غير المعالجين.

– إعلان –