✅ دراسة تكشف حقيقة علاقة تناول وجبة الإفطار بإنقاص الوزن

تواصل- فريق التحرير:

أظهرت دراسة جديدة أن تناول الطعام في وقت مبكر من اليوم والصيام المتقطع لا يساعدان كثيراً في خسارة الوزن كما كان يُعتقد في السابق.

وقالت الدراسة إن الاعتقاد السائد بأن وجبة الفطور المبكرة أو تناول الطعام خلال فترات زمنية محددة لا يؤثران كثيراً على فقدان الوزن، وتتعارض النتائج مع حكمة الصيام المتقطع التي توصي بتناول الطعام فقط خلال ساعات محددة.

وشارك 41 بالغاً يعانون من زيادة الوزن في الدراسة التي سيتم نشرت نتائجها في الجلسات العلمية لجمعية القلب الأمريكية 2020، ومن بين هؤلاء المشاركين، تناول 21 شخصاً وجبات الطعام وفق نمط مقيد بوقت محدد، حيث كانوا يأكلون فقط في أوقات معينة ويأكلون كل طعامهم تقريباً قبل الساعة الواحدة مساء.

وفي نفس الوقت تناول 20% وجباتهم في أوقات عادية خلال فترة زمنية مدتها 12 ساعة، واستهلكوا نصف سعراتهم الحرارية اليومية بعد الساعة 5 مساءً لمدة 12 أسبوعاً.

وعادة ما يتضمن الصيام المتقطع تناول الطعام في غضون 8 ساعات يومياً، كما أن النظام الغذائي 5: 2، حيث يأكل متبعو الحمية 500 سعرة حرارية فقط في يومين من الأسبوع، بينما يأكلون بشكل طبيعي في الأيام الخمسة الأخرى، هو شكل من أشكال الصيام المتقطع أيضاً، ويقول المؤيدون لهذه الحميات إنها يمكن أن تسبب تغيرات هرمونية في الجسم تساعد في إنقاص الوزن.

وبغض النظر عن وقت تناول الطعام، فقد خسر كلا الفريقين بعض الوزن، وقالت مؤلفة الدراسة نيسا ماروثور الأستاذة المشاركة في علم الأوبئة والتمريض من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور “لقد تساءلنا لفترة طويلة عما إذا كان تناول الطعام أثناء النهار يؤثر على طريقة استخدام الجسم للطاقة وتخزينه”.

وأضافت الدكتورة ماروثور “معظم الدراسات السابقة لم تتحكم في عدد السعرات الحرارية، وفي هذه الدراسة، كان الشيء الوحيد الذي قمنا بتغييره هو وقت تناول الطعام في اليوم”.

 

 

You might also like