وافد أردني يسرق متجراً كويتياً شهيراً بطريقة لا تخطر على البال.. هذا ماكان يفعله ورصدته كاميرات المراقبة!

  • soc
  • soc

تكبد مركز تجاري شهير في محافظة حولي بالكويت، خسائر مالية كبيرة بسبب وافد أردني، اعتاد سرقة المركز بطريقة شيطانية لا تخطر بالبال.

وسقط الوافد الأردني في وضعية تلبس بسرقة أسماك نقرور وزعفران وتمر “باهظة الثمن” الخميس الماضي، رغم أنه سرق أغراضا من السوق ذاته عبارة عن حبتي زبيدي “رخيصة الثمن” يوم الثلاثاء الماضي.

واعترف الوافد بعد اقتياده إلى مخفر نظارة ميدان حولي بأنه لص، واعتاد على السرقة بطريقته الغريبة، وهي وضع عدة أكياس داخل كيس السمك على وجه التحديد مستغلاً أن المُحاسب يقوم بمعرفة سعر المنتج من بُعد دون أن يقوم بفتح الكيس ومعرفة ما بداخله.

ولفت الوافد الأردني (55 عاماً) في اعترافاته التي نقلتها صحيفة “الأنباء” الكويتية إلى أنه كان يتعمد شراء أنواع رخيصة من السمك مثل السردين والبلطي ويقوم بوضع كيس آخر داخل الكيس الداخلي للسمك الرخيص.

كما اعترف الوافد باستهداف أسواق مركزية عدة بالطريقة ذاتها، حيث كان يستغل أكياس الأسماك على وجه التحديد لإخفاء ما يريد سرقته.

ورفضت إدارة السوق المركزي بشكل قاطع التسوية مع المتهم باعتبار أنه فعل مثل هذه التصرفات لعشرات المرات، مكبداً السوق خسائر كبيرة.

وقال مصدر أمني إن البلاغ ضد المتهم ورد إلى عمليات الداخلية من إدارة سوق مركزي شهير في منطقة حولي يفيد بضبط وافد متلبسا بالسرقة، وعلى الفور انتقل رجال أمن حولي إلى موقع البلاغ.

وشوهد الوافد محاطا برجال أمن خاص، حيث أفاد حارس أمن بأنه وخلال قيامه بمهام عمله بمراقبة السوق من خلال كاميرات المراقبة شاهد شخصاً يقوم بعد التأكد من عدم وجود أحد يراقبه بوضع الأغراض داخل أحد الأكياس وأحكم إغلاقها.

وقام الحارس بتتبع الوافد وبعدما تجاوز الكاشير وقبل أن يخرج من السوق قام بتوقيفه، وعثر بداخل كيس السمك البلطي كيسا آخر به نقرور وعدد 2 حبة زعفران ولفافة تمر فاخر، وسلمت إدارة السوق مقاطع مصورة تظهر ما أقدم عليه الوافد.

You might also like