🟪 كورونا وراء تحول السلوك البشري في  أنحاء العالم

بعد أكثر من سبعة أشهر من اجتياح جائحة فيروس كورنا المستجد (كوفيد19-) أنحاء العالم والذي بات أمر السيطرة عليها أبعد ما يكون عن الواقع، كشفت دلائل متزايدة على أن التغييرات التي طرأت على السلوك البشري إبان هذه الجائحة ستترسخ إلى أمد بعيد.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن  “فيث بوبكورن” مؤسسة شركة “برين ريزيرف” المعنية بالتكهن والتسويق المستقبلي ، قولها إن هذه الصدمة التي تعرض لها هذا الجيل أجبرت الجميع، الأغنياء والفقراء والشباب والكبار على إعادة تقييم حياتهم ، من حيث الطريقة التي كانوا يعيشونها إلى ما أصبحوا يفعلونه. فقد تحول العالم بسرعة ، ومع مثل هذه العواقب الاقتصادية والصحية المدمرة ، أصبح الجميع يشعرون بأنهم  “مهجورون ومعزولون”، مضيفة أن :”الجميع سيتغيرون بشكل جذري”.

وبالنسبة للكثيرين ، فإن البقاء على قيد الحياة يستلزم تغييرات بالجملة ، مثل مدربو اللياقة البدنية الذين تحولوا لبث فصول التدريب الخاصة بهم  عبر شبكة الإنترنت أو الموردين للمطاعم الذين تحولوا إلى توصيل الوجبات إلى المنازل . وفي الوقت نفسه، تحولت المنازل الآن إلى مدارس ومكاتب بل وأكثر من ذلك.

وأصبح ظهور نمط الحياة الصحي في فترة ما قبل فيروس كورونا في طور الازدهار. وقد دفع مرض كوفيد19 المستهلكين إلى اللجوء إلى الإنترنت بشكل أسرع مما كان متوقعا. وكلما طال أمد هذا، كان تأثيره أعمق.

You might also like