🟪 الحكومة الألمانية تنتقد بطء إنشاء اتحاد دفاعي أوروبي

ترى الحكومة الألمانية أن تطبيق خطط إنشاء اتحاد دفاعي أوروبي تسير على نحو بطيء. 

وجاء في تحليل مصنف على أنه سري، أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية ، أن منصة التعاون الدفاعي “بيسكو” ساهمت حتى الآن في توفير عمل أساسي هيكلي مهم، كما أن هناك خطوات تقدم عملية أولية، إلا أن المُحصلة عقب ثلاث سنوات تبين أنه لم يتم حتى الآن تحقيق أي نقلة نوعية تزيد بشكل كبير من القدرة الأوروبية على العمل.  

وعزا التحليل ذلك إلى أن مشاريع “بيسكو” تركز على تطوير القدرات العسكرية على المدى الطويل. ومع ذلك، هناك أيضا نقص في المشاريع التي تهدف إلى سد فجوات كبيرة في المهارات. بالإضافة إلى ذلك، لم تتمتع “بيسكو” بصفتها إطار عسكري بأولوية سياسية عالية بما فيه الكفاية في جميع الدول الأعضاء المشاركة.

وأشار التحليل إلى أن بعض المشروعات البالغ إجماليها 47 مشروعا لم تحقق حتى الآن أي نتائج ملموسة. وجاء في التحليل المقدم للجنة شؤون الدفاع في البرلمان الألماني “بوندستاج” أن “حالة التنفيذ الضعيفة” هذه و”الافتقار إلى مستوى الطموح” لدى بعض المشاريع قد أوضحهما أيضا ممثل الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في تقريره عن “بيسكو”، الذي قدم في نيسان/أبريل الماضي.

وتم إطلاق منصة التعاون للاتحاد الأوروبي “بيسكو” في كانون أول/ديسمبر 2017 – أيضا بغرض جعل الاتحاد الأوروبي أكثر مرونة واستقلالية عن الولايات المتحدة في مجال الدفاع. ومن المفترض أن تكون المنصة الدعامة الأساسية لتأسيس اتحاد دفاعي أوروبي. وتدعم جميع دول الاتحاد الأوروبي المنصة باستثناء مالطا والدنمارك.

You might also like