🔥 مصدر مقرب من المنظمين يكشف عن أبرز المناقشات التي ستبحث في قمة مجموعة العشرين التي ترأسها المملكة

صحيفة المرصد : تُعقد بالرياض يومي السبت والأحد المقبلين الدورة الـ15 لقمة مجموعة العشرين وستعقد القمة للمرة الأولى عبر تقنية الفيديو وذلك في ظل أزمة كورونا التي فرضت قواعد جديدة للحياة.

مناقشة القضايا العالمية
وسيجتمع القادة لمدة يومين لمناقشة القضايا العالمية المالية الاجتماعية والاقتصادية، ومن المتوقع أن يلقي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خطابا في افتتاح القمة الافتراضية.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن أعمال القمة، التي عادة ما تشكل فرصة للحوارات الثنائية بين قادة العالم، ستقتصر هذا العام على جلسات مختصرة عبر الإنترنت حول القضايا العالمية الأكثر إلحاحا.

وقال مصدر مقرب من المنظمين إنه من المتوقع أن تهمين على المناقشات تداعيات الوباء وخطوات انعاش الاقتصاد العالمي.

سبل مواجهة فيروس كورونا
وعلى الأرجح ستبحث القمة سبل مواجهة فيروس كورونا المستجد والتخفيف من أضراره على الاقتصاد، وخاصة في الدول الفقيرة.

وتواجه مجموعة العشرين ضغوطا متزايدة لبذل المزيد من الجهد في التعامل مع احتمالات التخلف عن سداد الديون في الدول النامية.

انكماش في الناتج الاقتصادي العالمي
وقد أثارت اكتشافات لقاحات جديدة الآمال في احتواء الفيروس، فيما تتوقع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومقرها باريس، انكماشا بنسبة 4.5% في الناتج الاقتصادي العالمي هذا العام.

وتأتي أهمية مجموعة العشرين من كون أن الدول الأعضاء في المجموعة مجتمعة، تحوز حوالى 80% من الناتج الاقتصادي العالمي، ويعيش في دولها ثلثا سكان العالم، وتستحوذ على ثلاثة أرباع حجم التجارة العالمية.

You might also like