🔥 ارتكبت جريمة بشعة من أجل سبب غريب .. محكمة أمريكية تحدد موعد أول إعدام لامرأة منذ 67 عاما!

صحيفة المرصد – وكالات : أُثار اقتراب تنفيذ أول عملية إعدام لامرأة منذ 67 عاما في الولايات المتحدة الأمريكية بعد شهر من الآن حالة جدل حيث، أدينت المواطنة ليزا مونتجومري بخنق امرأة حامل ثم شق بطنها لسرقة طفلها.

وعلقت الطبيبة الخاصة بالمواطنة الأمريكية دوروثي أوتناو لويس على هذا الأمر وقالت : “الأمر لا يحتاج أن يكون الشخص طبيبًا نفسيًا حتى يُدرك حالة المرضية وما تمر به”.

وأضافت لوكالة الأنباء الفرنسية : “هذه المرأة تعاني من اضطرابات عقلية شديدة جدًا، ولديها مؤشرات كثيرة تمتّ إلى الذهان”.

وأنهت الطبيبة النفسية انتقادها لهذا الأمر وقالت : “لا أفهم من أين يأتي كلّ هذا التعطّش للدماء”.

وكانت المحكمة الفيدرالية قد حكمت على المواطنة ليزا مونتجومري بالإعدام في 2007، وبعدما قررت حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الصيف الماضي استئناف تنفيذ أحكام الإعدام على المستوى الفيدرالي، ورفضت المحكمة الأخذ بعدم المسؤولية الجنائية للمدانة بسبب الجنون.

You might also like