🟪 الحربي: لُعاب القراد يحوي 3000 بروتين ويعالج التهاب القلب

قالت خبيرة علم الحشرات والأستاذ المساعد بقسم العلوم في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي د.جنان الحربي إن الأبحاث العلمية الحديثة أثبتت أن لعاب القراد يعالج التهابات القلب.

وأضافت الحربي، في تصريح لـ «الأنباء»، ان خطورة حشرة القراد Tick، التي تعرف بـ «قمل الحيوانات» وتعتبر من الحشرات المتطفلة على دم جسم العديد من الحيوانات مثل القطط والكلاب والماشية، تكمن في قدرتها على نقل بكتيريا تعرف بـ Borrelia burgdorferi للإنسان وتتسبب في مرض يعرف بمرض اللايم وهو التهاب عضلة القلب.

وذكرت أنه نشر في أحد الأبحاث لجامعة أكسفورد أن البروتينات الموجودة في لعاب القراد يمكن استخدامها لعلاج نوع خطير من أمراض القلب التي يمكن أن تسبب الوفاة القلبية المفاجئة في الشباب البالغين، وان حوالي 30% من الأشخاص الذين يعانون من التهاب عضلة القلب يستمرون في تطوير اعتلال عضلة القلب وفشل القلب، والذي يمكن أن يتطلب في الحالات الشديدة إلى زراعة قلب.

وأضافت: اكتشف الباحثون أن بروتينات لعاب القراد التي تعرف بالإفاسينز evasins، تعمل على رفع كفاءة هذه الحشرة وتعزز قدرتها في البقاء على جسم الحيوان المضيف لتتغذى على دمه لفترة تزيد على عشرة أيام دون أن يشعر، فعندما يحقن القراد لعابه في جسم الحيوان يعمل على توقف ردود فعل الجهاز المناعي فلا تظهر البثور الحمراء والالتهابات ولا يشعر المضيف بالحكة مقارنة بقرصة البعوضة التي تحدث عند البعض اضطرابات في الجهاز المناعي وتهيجا وبثور حمراء، ناهيك عن جيش القراد الذي يتواجد على جسم العائل، بالإضافة إلى البيض الذي تضعه الأنثى الواحدة والذي يتجاوز 20.000 بيضة، فبالتأكيد كل هذا يؤدي إلى هلاك العائل.

وأوضحت د.الحربي أن العلماء يستلهمون استراتيجية القراد المضادة للالتهابات لتصميم دواء منقذ للحياة وللحالات القلبية الخطيرة، مشيرة إلى أن الفريق البحثي في قسم العلوم الطبية بجامعة أكسفورد اكتشف ان لعاب القراد يحتوي على ما يقارب 1500 إلى 3000 بروتين تبعا لنوع الحشرة.

وتمكنوا أيضا من تحديد بروتينات داخل لعاب القراد لها خصائص مضادة للالتهابات وبإمكانها أن ترتبط بعدة كيموكينيز الخاصة بالقلب وتحييدها، وقد تكون قادرة على منع التهاب عضلة القلب الخطير.

وختمت بأن الباحثين توصلوا مؤخرا إلى أن لعاب قرادة «الكايين» Amblyomma cajennense المنتشرة في أميركا والأرجنتين، يحتوي على البروتين P991_AMBCA، الذي بإمكانه أن يقلل من تأثير الكيموكينيز التي تساهم في التهاب عضلة القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

You might also like