🟪 احتفالات محدودة بالذكرى الـ31 للثورة المخملية بسبب فيروس كورونا في جمهورية التشيك

احتفلت جمهورية التشيك امس الثلاثاء بالذكرى الـ31 للثورة المخملية، حيث أجرت مراسم احتفالية محدودة ولم يتم تنظيم أي مظاهرات أو مسيرات بسبب القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقام رئيس الوزراء أندريه بابيس بوضع أكليل من الزهور في منطقة نارودني للاحتفال بإنهاء الحكم الشيوعي الذي استمر أكثر من 40 عاما عام .1989

وقال بابيس / 66 عاما/” للاسف، حرية الحركة في الوقت الحالي مقيدة بسبب جائحة كورونا، وهذا بالطبع موقف صعب”، متذكرا القيود التي كانت مفروضة على الحركة في ظل الحكم الشيوعي.

ومن ناحية أخرى، اتهم زعيم حركة مليون لحظة من أجل الديمقراطية المعارضة بنجامين رول في خطاب على شبكة الانترنت بابيس ” بسرقة ” الحكومة.

ويذكر أنه في نفس اليوم من العام الماضي، احتشد 250 ألف شخص في الشوارع للاحتجاج على الحكومة وبابيس، الذي تتهمه حركة المعارضة بتضارب المصالح بين أعماله التجارية وأنشطته السياسية.

وجرى هذا العام بث خطابات مليون لحظة من أجل الديمقراطية على شبكة الانترنت بسبب القيود المفروضة على التجمعات للحد من تفشي فيروس كورونا.

وكانت الثورة المخملية قد بدأت بقمع عنيف لتظاهرة طلابية سلمية في 17 تشرين ثان/نوفمبر 1989، مما أدى لاندلاع مظاهرات حاشدة مطالبة بالديمقراطية، أدت لتغيير النظام.

You might also like