القائمة

📽️ فيديو.. المحامي محمد الغامدي يتحدث عن أغرب حالات إثبات وفاة المورث لتوزيع التركة

في حديثه عبر برنامج “ياهلا”، تحدث المحامي محمد الغامدي عن بعض الحالات الغريبة في إثبات وفاة المورث للتوزيع الوراثي للتركة.

أوضح الغامدي أن أول إجراء يتم اتخاذه لتوزيع التركة هو التحقق من وفاة المورث، ويتم ذلك عن طريق التأكد من وفاته بشكل حقيقي أو إذا كان مفقودًا وحكم عليه بالوفاة في حادث طائرة أو سفينة، وذلك استنادًا إلى الأدلة المتاحة.

كمثال على ذلك، أشار الغامدي إلى حادثة وفاة شخص في حادث عبارة السلام 98، حيث انتظر أهله لسنوات دون أن يعود أو يتم العثور على جثته. في مثل هذه الحالات، يتم رفع قضية في المحاكم لإثبات فقدان الشخص وإصدار صك بفقدانه، ويعتبر هذا الصك بمثابة شهادة وفاة.

وأضاف الغامدي أن الشرط الثاني لتوزيع التركة هو التحقق من حياة الورثة بعد وفاة المورث، ويحدث ذلك في حوادث السيارات على سبيل المثال. يجب التحقق من ما إذا كان أحد الورثة قد توفي قبل الآخر، فإذا شهد رجال الأمن أن الابن كان حيًا بعد وفاة والده في الحادث، فإنه يكون وارثًا، وتؤثر فروق الدقائق في تحديد من يرث ومن لا يرث.وأوضح الغامدي أن الشرط الثالث يتعلق بمعرفة الجهة المستحقة للإرث، وهل تتوفر في الورثة الشروط اللازمة للإرث.

– إعلان –