القائمة

🔴 يذكر الله بقلبه سرا دون التلفظ باللسان.. هل أذكاره صحيحة؟…

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

أجاب الشيخ صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء عن سؤال من قبل شخص يسأل عن مدى صحة الأذكار بالقلب دون التلفظ بها باللسان.

صحة الأذكار سرا بالقلب دون التلفظ بها:اضافة اعلان

وكان أحد الأشخاص قد وجه سؤالا مفاده :”ما صحة قراءة الأذكار القولية بالقلب سرا دون التلفظ وتحريك اللسان بها؟”.

وأوضح الشيخ الفوزان أن ذلك غير صحيح لأن الذكر لا يسمى ذكرا دون التلفظ به، أما ذكر الله بالقلب دون التلفظ باللسان فهذا يدخل في عبادة التفكر ونحوها.

ونوه أيضا الشيخ الفوزان أن الذكر دون الأفعال القولية فهو عمل قلبي كخشية الله والاعتبار ومحبته.

الذكر يكون باللسان والقلب والأعمال الصالحة

وفي وقت سابق كشف الشيخ صالح  الفوزان، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، عن حكم ما يفعله المتصوفة من ذكر الله مع التمايل والتصفيق.

وأوضح في مقطع تسجيلي نشره على حسابه في منصة “إكس”، أن ذكر الله ليس بالتصفيق والتمايل، إنما يكون باللسان والقلب والأعمال الصالحة.

محذرًا من أن التصفيق من فعل المشركين لقول الله عز وجل:” وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً”.

التصفيق والتصدية من فعل المشركين

وبين أن المكاء هو الصفير، والتصدية هي التصفيق، وأن كل هذا منهي عنه ولا يمت لذكر الله بصلة، وإنما الذكر هو كل ما ورد في كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ويكون باللسان والقلب والعمل الصالح.

– إعلان –