القائمة

🔴 خيارات بايدن محدودة في الرد على الهجوم الإيراني على قاعدة أميركية في الأردن: فرس النبي أم نموذج سليمان ؟

تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن بالرد على الهجوم الذي شنته جماعة موالية لإيران على قاعدة أميركية قرب الحدود السورية الأردنية، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة عسكريين أميركيين.

وأكد ناطق باسم البيت الأبيض الاثنين أن الولايات المتحدة تعمل على الردّ “بالطريقة الملائمة” على الهجوم بمسيّرة على قاعدة في الأردن، لكنه قال في نفس الوقت إن واشنطن لا تريد حربا مع طهران التي نفت من جانبها ضلوعها في الهجوم.

ويواجه بايدن ضغوطا من الداخل والخارج للرد بشكل حازم على الهجوم، حيث يخشى من أن يؤدي عدم الرد إلى تراجع الردع الأميركي في الشرق الأوسط، وإلى تشجيع إيران على شن المزيد من الهجمات ضد القوات الأميركية والمصالح الأميركية في المنطقة.

ومن بين الخيارات المتاحة أمام بايدن، شن ضربة عسكرية مباشرة ضد إيران، أو استهداف قيادات إيرانية رفيعة، أو فرض عقوبات جديدة على إيران.

ويرى خبراء أن الخيار الأول، وهو شن ضربة عسكرية مباشرة ضد إيران، هو الخيار الأكثر خطورة، حيث قد يؤدي إلى حرب واسعة النطاق بين الولايات المتحدة وإيران.

أما الخيار الثاني، وهو استهداف قيادات إيرانية رفيعة، فقد يؤدي إلى رد انتقامي من إيران، قد يكون أكثر عنفا من الهجوم الأول.

أما الخيار الثالث، وهو فرض عقوبات جديدة على إيران، فقد يكون له تأثير محدود على إيران، حيث أن إيران لديها القدرة على تحمل العقوبات الاقتصادية.

وحتى الآن، لم يعلن بايدن عن أي قرار بشأن كيفية الرد على الهجوم، لكنه من المرجح أن يعلن عن قراره في الأيام المقبلة.

خيارات بايدن محدودة في الرد على الهجوم الإيراني على قاعدة أميركية في الأردن: فرس النبي أم نموذج سليمان ؟ مزمز

– إعلان –