✅ هل يوجد تعارض بين تطعيمات الإنفلونزا والعلاج الكيماوي؟


أوصت الجمعية الأمريكية للسرطان مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج بما فيه العلاج الكيماوي بأخذ تطعيم الإنفلونزا الموسمية، كون مرضى السرطان معرضين أكثر من غيرهم لمضاعفات الإنفلونزا. وعَلق الدكتور أحمد الشهري استشاري الأورام عبر حسابه في موقع “تويتر” بقوله: إنه لا بأس لأخذ مرضى السرطان ولمن يخضعون للعلاج الكيماوي وأيضًا المتعافين من لقاحات الإنفلونزا الموسمية، بل هو من الأفضل لهم لمنع الإصابة بالإنفلونزا الموسمية ومضاعفاتها التي قد تكون أشد على مرضى السرطان. وأوضح الدكتور الشهري بأنه لا يوجد هناك تعارض بين تطعيمات الإنفلونزا والعلاج الكيماوي؛ لأن هذه التطعيمات مكونة من فيروسات ميتة غير قادرة على أنها تشكل إصابة بالإنفلونزا الموسمية، فأخذ هذه التطعيمات مهم خصوصًا في هذا الموسم لوجود فيروس كورونا.

وحث الدكتور الشهري على ضرورة أخذ ‏لقاح الإنفلونزا حيث إنه لا يوجد خطر أو مضاعفات لهذه التطعيمات حتى لمن مناعتهم منخفضة. كما أعلنت وزارة الصحة مؤخرًا عن انطلاق الحملة التوعوية للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية تحت شعار “نخلي هالموسم سليم”، وتستهدف الحملة المواطنين والمقيمين من الفئات الأكثر تأثرًا بمضاعفات فيروس كورونا، وعامة المجتمع. وأكدت الصحة عن توفر التطعيمات في المراكز الصحية مجانًا ولا يوجد له آثار جانبية تُذكر، لافتةً بأن تطعيم الإنفلونزا الموسمية لا يقي من الإصابة بفيروس كورونا، وإنما يقلل بنسبة كبيرة من احتمالية الإصابة بالإنفلونزا.