🎥 شاهد هكذا بدا التوأم السيامي البولندي الذي فصله الدكتور عبدالله الربيعة قبل 15 عاماً

بمزيج من الامتنان والشجن، أعرب التوأم السيامي البولندي، داريا وأولجا كولاش، عن شكرهما للمشرف على عمليات فصل التوائم السيامية في المملكة، الدكتور عبدالله الربيعة، لجهوده في فصلهما بعد الولادة، والتي منحت كلًا منهما الاستقلال في حياتها. وأعرب التوأم الذي قام الربيعة بفصله خلال عام 2005، خلال مقطع فيديو نشرته “الإخبارية”، عن مشاعرهما تجاهه، حيث أكدتا أنه يعاملهما مثل أبنائه، كما أعربتا عن اشتياقهما لرؤيته واحتضانه، لتكررا مشهدا سابقا جمعهما بالدكتور الربيعة بعد فصلهما بسنوات.

وعرض الفيديو مشهد احتضان الربيعة للطفلتين قبل عدة سنوات، حيث ركضتا صوبه بسرعة لاحتضانه، رافضتين إزاحتهما عنه أو تركه.

You might also like