🔴 شاهد .. لحظة تشييع جثمان فتاة المعادي التي تحرش بها شبان وسحلوها على الرصيف


شيّع المئات من أهالي وأصدقاء فتاة المعادي مريم محمد علي، جثمانها إلى مثواه الأخير، وذلك للتحرش بها وسحلها وقتلها ومحاولة سرقة حقيبتها، حيث أُقيمت صلاة الجنازة عليها في مسجد السيدة نفيسة.

وانتشرت صور من الجنازة التي شهدت تجمع عدد من أصدقاء الضحية سواء على مستوى العمل أو الجامعة مرتدين تيشرتات سوداء، فضلًا عن وجود والديها وعدد من أقاربها.

 

وتم تشييع جثمان فتاة المعادي (24 عامًا) في جنازة مهيبة إلى مثواها الأخير، في مقابر الأسرة بمدينة بلبيس في الشرقية، بينما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتداول قضيتها وسط تعاطف واسع.

وأنهت أسرة مريم المعروفة إعلاميًا باسم فتاة المعادي مراسم دفنها في مقابر “النور” الخاصة بالعائلة وسط أجواء يسودها الحزن والأسى حيث كان بانتظار الجثمان لحظة وصوله عدد كبير من أصدقاء وأقارب المجني عليها حيث شاركوا في إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليها.

 

في السياق ذاته اتخذت السلطات الأمنية قرارًا جديدًا بشأن قضية فتاة المعادي، حيث أمرت النيابة اليوم الخميس، بحبس مسجلين خطيرين 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات عقب توجيه اتهامات لهم بسحل الفتاة حتى الموت أثناء سرقتها، حيث نسبت لهم تهمة القتل المقترن بالسرقة بالإكراه.