🔴 تسجيل أول إصابة بفقدان السمع لدى مصاب بكورونا


كورونااكتشف خبراء بريطانيون أدلة جديدة على أن فيروس كورونا قد يسبب أيضا فقدانا مفاجئا ودائما للسمع.

و نشر علماء في كلية لندن الجامعية دراسة عن حالة رجل مصاب بالربو، تم إدخاله إلى في العناية المركزة بعد إصابته بالفيروس، وأعطي أدوية مضادة للفيروسات، وبعد أسبوع من مغادرته العناية المركزة أصيب بطنين، ثم فقد السمع في أذنه اليسرى.

وبين فريق العلماء أن الأدوية التي أعطيت للرجل لا يمكن أن تسبب ضررا في السمع، ولم يكن المريض يعاني أي مشاكل في قنوات أو طبلة الأذن قبل إصابته بكورونا.