🔥 بالفيديو.. بندر بن سلطان يروي قصة “كوفية فلسطينية” كادت توقف مباحثات السلام مع إسرائيل في مدريد!


صحيفة المرصد: روى الأمير بندر بن سلطان، سفير المملكة الأسبق في واشنطن، قصة الكوفية الفلسطينية التي كادت أن توقف مباحثات السلام مع إسرائيل في العاصمة الإسبانية مدريد، وكيف تدخل ودافع عن موقف الشاب الفلسطيني.

وقال بندر بن سلطان، في الجزء الثالث من مقابلته مع قناة “العربية”: “حدث حادث بسيط في مدريد، موظف صغير في الوفد الفلسطيني كان لابس كوفية فلسطينية على كتفه، وكنت بدخل أنا والأخ عبد الله بشارة صالة الاجتماعات، ولقينا فيه كلام طويل وأصوات مرتفعة، وقفنا وروحنا.. خير وش فيه.. قالوا لي إن الوفد الإسرائيلي معترض على هذا الفلسطيني اللي لابس كوفية على كتفه، ليش؟!.. قالو لا يمكن يدخل، لازم يشيلها عشان يدخل”.

وأضاف: “أنا الحقيقة شوفت النقاش كله كان ساذج، لكن خذتني الحمية، أرضهم واخذينها وبعد ما يقدر يلبس كوفيته على كفته، قولت لهم لحظة، إذا ما دخل الشاب الفلسطيني باللبس اللي يبيه أنا والأخ عبد الله بشارة حنا وفد دول الخليج بننسحب”.

وختم بندر بن سلطان، بقوله: “قولت أنا أشيل كوفية الفلسطيني من كتفه إذا أعضاء الوفد الإسرائيلي اللي لابسين اليورموك (قبعة صغيرة) على رؤوسهم يشيلونها هم بعد.. سكتوا الناس اللي كنا نحن معهم الأمن الإسباني والأمريكي والإسرائيلي، وبعدين دخل الشاب”.