🎥 فيديو.. الأمير بندر بن سلطان يكشف عن أمر أخفاه الملك فهد عن الرئيس الأمريكي للحفاظ على القضية الفلسطينية!


كشف الأمير بندر بن سلطان، سفير المملكة السابق في واشنطن، أن الراحل الملك فهد بن عبد العزيز، أخفى عن الرئيس الأمريكي جيمي كارتر، رفض الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات (أبو عمار) أحد العروض الأمريكية، وذلك حفاظًا على القضية الفلسطينية.

وقال بندر بن سلطان خلال الجزء الثاني من مقابلته مع قناة “العربية”: “فكر الملك فهد.. يعني الاتحاد السوفيتي محطش شروط على أمريكا.. يجي في عقلك إن الشروط اللي إنت حاطها توافق عليها أمريكا. فاقترح عليه (يقصد الملك فهد) من الإخوان المسؤولين (السعوديين) اللي معه طال عمرك أنت عملت اللي عليك وهذا رد الإخوان الفلسطينيين ونسلمه للأمريكان وعاد نشوف كيف”.

وأضاف: أن رد الملك فهد كان “قال لا لو سلمنا هالخط للأمريكان بيسرب لكل الناس للصحافيين والكونغرس وبتقوم كل المجموعات اللي ضد الفلسطينيين وتهاجمهم وتزيد الطين بلة في الموقف اللي نحاول نخلقه إيجابيًا في أمريكا”.

وتابع بندر بن سلطان: أن الملك فهد قال “خلوا خطاب (أبو عمار) عندنا ونكتب لكارتر رسالة مني أنا، إن حكومة المملكة العربية السعودية درست العرض وفكرت فيه من كل جوانبه وحنا منا مقتنعين في عرض الرئيس كاتر ومنا مسلمينه للفلسطينيين وعطوه للسفير الأمريكي يرسله للرئيس كارتر، ليش؟.. السبب: إن حنا مستعدين نتحمل أمام الأمريكان حنا اللي ما سهلنا العملية، ما نبي الفلسطيني يتحملون سبب الفشل”.