🔴 قادة فلسطين راهنوا على صدام.. وهذا ما فعله شباناً في نابلس لضرب الرياض – مشاهد


 

قال الأمير بندر بن سلطان إن الناظر في القضية الفلسطينية يدرك أنها قضية عادلة، وأن قضية إسرائيل في المقابل قضية غير عادلة؛ لكن المحامين عن القضية الفلسطينية فاشلون.

 

وأضاف، في الجزء الأول من الفيلم الوثائقي “مع بندر بن سلطان” على قناة “العربية”، أن من مظاهر فشل القيادات الفلسطينية التي تحامي عن القضية مراهنتهم دائماً على الأطراف الخاسرة والخاطئة.

وتابع بأن من الأمثلة على ذلك مراهنة أمين الحسيني على النازية الألمانية، في حين لم تخدمهم النازية إلا بمواد صوتية كانت تُبثّ على إذاعة صوت برلين الناطقة بالعربية.

 

كما أن ياسر عرفات راهن على صدام حسين، وزاره بعد احتلاله للكويت التي كانت من أكبر الداعمين لفلسطين، وشوهد وهو يهنئ صدام ويتبادل معه القُبَل.

وخلال الفترة ذاتها، ضـرب صدام مدينة الرياض بالصواريخ التي اشترتها له المملكة في حربه ضد الفرس، وشوهد شبان في مدينة نابلس الفلسطينية فرحين بضرب عاصمة المملكة ويرفعون صور صدام.