بعد عودته من معتقل غوانتانامو.. هذا ما ينتظر الدربي في السعودية

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

أكد المتحدث الرسمي برئاسة أمن الدولة في السعودية، وصول المواطن أحمد بن محمد بن أحمد الدربي من معتقل خليج غوانتانامو إلى المملكة مساء أمس الأربعاء.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن المتحدث، أنه تم إبلاغ ذوي أحمد الدربي بوصوله وترتيب وتوفير جميع التسهيلات للالتقاء بهم، وذلك قبل وضعه في مركز مناصحة.
وأوضح المتحدث الرسمي، أنه سيتم إخضاع الدربي للأنظمة المرعية بالسعودية التي تشمل استفادته من برامج مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية.
و”الدربي” محتجز في غوانتانامو منذ 15 عامًا، بتهمة تورطه في التخطيط لهجوم على ناقلة نفط فرنسية في العام 2002. وأوضح الجيش الأمريكي، أن نقل أحمد محمد الدربي‎ إلى السعودية قلّص عدد نزلاء السجن إلى 40.
وتعدّ هذه أول عملية نقل لسجين من مركز الاحتجاز في خليج غوانتانامو في عهد الرئيس دونالد ترامب، والذي ألمح إلى رغبته في نقل سجناء إليها مجددًا.
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، ذكرت في بيان، أن أحمد الدربي، الذي أصدرت بحقه المحكمة العسكرية في غوانتانامو في تشرين الأول/ أكتوبر 2017، حكمًا بالسجن مدة 13 عامًا، بعد إدانته بالتورط في تفجير استهدف في 2002 ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ، تم تسليمه إلى السعودية، وسيقضي الفترة المتبقية من عقوبته هناك.
ووفقًا للتقارير الأمريكية، فإن الدربي اعترف بالتخطيط وتقديم الدعم للاعتداء على ناقلة النفط الفرنسية “ليمبورغ” قبالة السواحل اليمنية، وهو الحادث الذي قُتل فيه بحار بلغاري، وأصيب العشرات، وتسبب في تسرب نفطي كبير في خليج عدن.
وبموجب محضر جلسة استماع في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أوصت الحكومة الأمريكية بسجن الدربي 13 عامًا، مع حساب السنوات التي قضاها في غوانتانامو منذ اعتقاله في العام 2002.
وتمت إعادة الدربي إلى السعودية بعد توافق مع السلطات الأمريكية، حيث أمدهم بأدلة ضد عبدالرحيم الناشري الذي يواجه عقوبة الإعدام لإدانته بكونه العقل المدبر للهجوم ضد الناقلة الفرنسية والمدمرة الأمريكية كول في العام 2000، والذي أسفر عن سقوط 17 قتيلاً.
وقضى الدربي، البالغ من العمر 42 عامًا، أكثر من 15 عامًا في غياهب غوانتانامو، وهو الثامن في السجن الأمريكي الذي تم إرساله إلى محكمة عسكرية استثنائية في عهد الرئيس باراك أوباما. ووفقًا للقضاء الأمريكي التحق الدربي بالقاعدة عام 1997، وتلقى تدريبات في معسكر في أفغانستان، وتلقى تزكية شخصية من أسامة بن لادن للتدريب والعمل كمدرب على استخدام الأسلحة.