إحذروا إعادة تناول الأرز إذا كنتم تحتفظون به بهذه الطريقة

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز:- الأرز هو من دون شك من الأطعمة التي غالباً ما تكون موجودة على المائدة، وعلى عكس البطاطا المقلية أو غيرها من المكونات لا يفقد الأرز طعمه في اليوم التالي.

ولكن ما لا يعرفه معظم الناس هو أن الأرز المتبقي قد يتحول في أي لحظة إلى سمّ مؤذٍ وستكونون عرضة للتسمم الغذائي.

وهذا التسمم لا علاقة له بالطريقة التي يعاد فيها تسخين الأرز بل في طريقة التخزين بعد طهيه لأول مرّة.

فالأرز غير المطبوخ جيداً يُنتج خلايا قادرة على التكاثر بسرعة تسمى" Bacillus cereus" وهي التي قد تسبب تسمماً غذائياً لأنها تبقى على حبات الأرز حتى من بعد إعادة طهيه مرّة أخرى لحين أن ينضج.

إنما المشكلة الحقيقية تكمن عندما تتركون الأرز في درجة حرارة الغرفة بعد طهيه مباشرة، هذا الأمر سيسهل تكاثر الجراثيم ونمو البكتيريا ما سيسبب لكم تسمماً عند تناولكم بقايا طعامكم في اليوم التالي.

إذاً وبكل بسلطة، كلما كان الأرز خارج الثلاجة لمدة أطول بعد طهيه كلما ازدادت احتمالية تسببه بالتسمم الغذائي، لذا توصي خدمة الصحة الوطنية البريطانية بعدم ترك الأرز المطبوخ في الحرارة الخارجية لمدة تزيد عن ساعة."الديار"