دور القهوة في مكافحة أمراض الكبد

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Saturday, Jan. 6, 2018

أكتشف الباحثون الفوائد الكثيرة التي توجد في القهوة وخاصةً للكبد، فقد تم عمل مقارنة بين أكثر من 200 دراسة سابقة، ووجد أن الاستهلاك المنتظم للقهوة مرتبط بخفض خطر الإصابة بأمراض الكبد.

القهوة وعلاقتها بالصحة
لقد أظهرت دراسة جديدة أن القهوة يمكن أن تقلل من خطر الموت المبكر، و كان الانخفاض في نسبة المخاطر عند الاشخاص الذين هم في سن سن الـ 45 عامًا، مما يشير إلى أنه قد يكون تناول القهوة أكثر فائدة كلما كان السن كبيرًا.

و نتائج هذه الدراسة تعكس النتائج الأخيرة لدراسة وصفية أخرى كبيرة، والتي وجدت أن الذين يتناولون القهوة يبدون أنهم يعيشون لفترة أطول، و ذلك بغض النظر عما إذا كانوا يستهلكون القهوة العادية أو منزوعة الكافيين.

وقد تبين أيضًا ن القهوة تحد من مخاطر عديد من الأمراض، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2 وأمراض الكبد، وسرطان القولون والمستقيم والزهايمر وسرطان الجلد أيضا.

فالقهوة مليئة بمضادات الأكسدة، و العديد من المواد المضادة للاكسدة توجد بشكل طبيعي في حبوب البن، في حين أنه خلال عملية التحميص ينشأ المزيد منها، وهذه المركبات يربط العلم الحديث بينها و بين الآثار الإيجابية في الحد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

وقال ويندي سيتياوان، وهو أستاذ مشارك في الطب الوقائي في كلية كيك للطب في جامعة كاليفورنيا الأمريكية، والباحث الرئيسي في الدراسات التي تتناول استهلاك القهوة و طول العمر، بإن بعض المركبات التي توجد عادة في القهوة ترتبط بعلاقة وثيقة بتحسين الحساسية بشكل أفضل للأنسولين ووظائف الكبد وانخفاض الالتهاب المزمن.

القهوة و أمراض الكبد
تساعد القهوة في الوقاية من أمراض الكبد، أو تقلل من حدوث احتمال الإصابة بأي مرض كبدي، مثل سرطان الكبد، أو التهاب الكبد، أو تليف الكبد، أو حدوث أي خلل في وظائف الكبد، أوتراكم الدهون على الكبد، كما انها تجعل الكبد يعمل بشكل جيد، فإذا كان الأشخاص من محبي القهوة ويتناولونها بكثرة.

و هذا سوف يقلل من فرص الإصابة بأمراض الكبد، وفي إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن شرب 2 كوب قهوة يوميًا، يقلل من احتمالية الإصابة بتليف الكبد، وذلك بنسبة 44٪، كما أن 4 أكواب يوميًا تؤدي إلى تقليل من حدوث الإصابة بتليف الكبد بنسبة 65٪.

و تساعد القهوة على التخلص منها وعلاجها، فقد أكدت البحوث أن شرب القهوة بكميات معتدلة، من كوب إلى 3 أكواب يوميًا، قد يعالج التليف الكبدي، والتهاب الكبد، وتقليل تراكم الدهون على الكبد، حيث تحتوي القهوة على أكثر من 1000 مادة كيميائية.

ولا يزال الأطباء حتى الآن يحاولون اكتشاف لغز القهوة، و فوائدها للجسم وقد أكد العلماء أن القهوة منزوعة الكافيين أيضًا تعمل على الحماية من الإصابة بسرطان الكبد.

تأثير القهوة في الجسم
عندما يهضم الجسم مادة الكافيين الموجودة بالقهوة، ينتج الجسم مادة كيميائية تسمى البارا زانتين والتي تعمل التقليل من تليف الكبد، أيضًا تساعد تلك المادة على مكافحة سرطان الكبد، والتقليل من دهون، ومكافحة فيرس سي، كما أن مادتي الكاهويول، والكافستول، الموجودتان بالقهوة.

و التي قد تعمل علي مكافحة سرطان الكبد، ولم يكتشف حتى الآن مدى تأثير القهوة في علاج الكبد، ولكن من المؤكد أن كميات معتدلة من القهوة غير المحلاة يوميًا، يمكنها أن تعمل جنبًا إلى جنب مع الأدوية لعلاج أمراض الكبد، فالأحماض الموجودة في القهوة قد تكون مضادة للفيروسات والتي تتسبب في التهاب الكبد.

كما أن احد الدراسات تؤكد بأن القهوة لها نفس التأثير للرجال وللنساء على حد سواء، وتظهر فوائد القهوة بغض النظر عن كيفية صنعها، فيعتبر الأطباء أن القهوة بما ثابت طب بديل، وقد تكون سلاحًا مهمًا في مكافحة أمراض الكبد، فالقهوة للجميع، ومن السهل الحصول عليها فهي قليلة التكلفة،

أضرار القهوة
يجب التنويه بأن مهمًا كانت القهوة لها الكثير من الفوائد، فلا يجب الإسراف في تناولها، لأنها تعمل على رفع مستوى الكوليسترول في الدم، وتسبب ضغط الدم، فيجب أن لا يشربها من يعاني ارتفاع في ضغط الدم، والأطفال، والمراهقين، وكبار السن، كما يجب الاهتمام بتناول الطعام الصحي، ومتابعة الوزن باستمرار، وممارسة التمرينات الرياضية بانتظام.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.