ما يفضله الطفل من اللعب حسب العمر

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

جي بي سي نيوز:- تعلمي اختيار ألعاب طفلك حسب سنه، فلكل مرحلة قدراتها الإبداعية، كما تقول الدكتورة إبتهاج محمود طلبة، أستاذة المناهج وبرامج الطفل بقسم العلوم التربوية، كلية رياض الأطفال؛ تعرفك على اللعبة التي يحبها طفلك حسب سنه.
* الطفل بمرحلة الرضاعة يميل إلى التركيز على الألعاب المتحركة، كالتي تربط بسقف السرير، ولكنها متحركة، بينما في السنة الثانية يستطيع أن يركز انتباهه في نشاط لعبة معينة لمدة (7) دقائق في المتوسط تقريبًا. ويزداد هذا المعدل فيصل إلى (12,6) دقيقة في الخامسة من عمره.
* من الملاحظ أن لعب الأطفال، ولا سيما الصغار منهم، يتسم بالتلقائية واللاشكلية، فالطفل الصغير يلعب بالكيفية التي يريدها، مهما كانت مواد لعبه، فهو سعيد مثلاً وهو يلعب بأشياء تخص والديه أو إخوته، ولا يراعي في لعبه مواعيد خاصة، أو مكانًا معينًا للعب.
ومع تطور نمو الطفل وقدراته واهتماماته، فإنه يأخذ في انتقاء ألعاب معينة من هذا العدد الكبير من الألعاب.
* من الملاحظ أنه في المراحل الأولى؛ يلعب مع كثير من الأطفال دون تمييز، فهو يتعارك معهم أحيانًا أخرى، ثم يصالحهم بعد ذلك، وكلما كبر، مال إلى اصطفاء مجموعة معينة من الأصدقاء؛ يعيش معهم ويرتبط بهم.
*من مظاهر (التحول الكيفي) في نشاط اللعب عند الطفل، أن النشاط الجسمي يتناقص كلما كبر، ونلاحظ ازدياد الميل إلى أنشطة اللعب ذات الطابع العقلي.
*ويلاحظ أنه في مرحلة المراهقة؛ تختفي الكثير من تلقائية اللعب، فالمراهق يزهو بارتدائه زيًا مميزًا لبعض الألعاب، ويشعر بحاجته إلى أدوات خاصة للعب؛ كمضارب التنس مثلاً، ويخضع نشاطه لنظام معين، فهو يتفق على مواعيد محددة للقاء رفاقه، واللعب معهم في وقت محدد."سيدتي"