هل تعاني من مشكلة في الغدة الكظرية

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Friday, Dec. 15, 2017

جميعنا يدرك أن الحياة اليومية مليئة بالضغوطات. هل سبق وفكرت في تأثير هذه الضغوطات على غدتك الكظريه؟ ربما لم تفكر.

هل تعرف أين توجد الغدد الكظرية ولماذا هي مهمة جدا ؟

لكي نختصر،تكون الغدة الكظرية ويمكن تعريفها أيضا بالغدة الصماء على شكل مثلث يجلس أعلى الكلى. وحجمها يساوي حجم حبة الجوز أما الوزن فهو أقل من وزن حبة العنب .ولكن لا تدع الحجم يخدعك فهذه الغدد الصغيرة تنتج وتفرز الهرمونات التي لها دور هام في الحفاظ على توازن الجسم و توفر له الطاقة والحيوية وتبقي الانسان على قيد الحياة .

تتحكم الغدة الكظرية في كل عضو ونسيج وغدة أثناء الإجهاد كما أنها تؤثر على تفكير وشعور الإنسان.

ماذا تفعل الغدد الكظرية في جسم الإنسان ؟
إنها ليست جميلة، ولكن لها دور هام جدا في الصحة العامة للانسان، فعندما تشعر بالضغوط أو الإجهاد ، هل تشعر باستجابات معينة تحدث في جسدك؟ الكثير من الناس يربطون الضغوطات بالعديد من الاستجابات المختلفة والواضحة، مثل ضيق في الأكتاف أو مشاكل في المعدة أو الصداع. وهذه علامات سلبية واضحة للضغوطات.

وخاصة اذا كان الانسان يعاني من هذه الأعراض على قائمة الفحص الطبي الخاصة به، فيجب عليه يحافظ على جسمه وأن يتابع الطبيب المتخصص بصورة مستمرة .

العوامل المؤثرة على الغدة الكظرية. وهل يمكن دعم الغدة الكظرية بطريقة طبيعية؟
– يجب النوم لمدة كافية يوميا، فحتى الغدد الكظرية تحتاج لوقت كافي للنوم.
– توقف عن تناول الكثير من السكر والأطعمة السريعة والمعلبات.
– تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الدهون المهدرجة والكافيين والشوكولاتة الكثيرة.

-الحرص على تناول طعام صحي ونظيف وخفيف والإكثار من الأطعمة التي تحتوي على البروتين الحيواني والخضروات والفواكه العضوية والمكسرات والبقوليات مثل الفاصوليا والحبوب.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *