فوائد الافوكادو لمرضى السكري

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Tuesday, Dec. 12, 2017

الأفوكادو من الفواكه الشعبية. فهى تلك الفاكهة الخضراء الغنية بالفيتامينات والمغذيات، والدهون الصحية ggقلب. على الرغم من أنها عالية في الدهون، ولكنه نوع جيد من الدهون التي تعود بالنفع على مرضى السكري من النوع 2 ، إذا كان لديك مرض السكري من النوع 2، إضافة الأفوكادو إلى النظام الغذائي الخاص بك قد تساعدك على فقدان الوزن، وانخفاض الكولسترول، وزيادة حساسية الأنسولين

فوائد الأفوكادو للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2

1- لن يسبب زيادة في نسبة السكر في الدم : الأفوكادو يحتوي عبى نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، مما يعني أن لها تأثير ضئيل على رفع مستويات السكر في الدم. وقد نشرت دراسة حديثة نشرت في مجلة التغذية لتقييم الآثار المترتبة على إضافة الأفوكادو إلى الغداء ، واثبتت ان له تأثير هام في ضبط مستويات السكر في الدم .

2- مصدر جيد من الألياف : ثمرة واحدة من الافوكادو صغيرة الحجم، وهى الحجم القياسي الذي يفضل تناوله، تحتوي على حوالي 5.9 غرام من الكربوهيدرات و 4.6 غرام من الألياف ، ووفقا للأكاديميات الوطنية، فإن الحد الأدنى الموصى به من تناول الألياف يوميا للبالغين هو:

النساء 50 سنة وأصغر: 25 غراما
النساء أكثر من 50: 21 غراما
الرجال 50 سنة وأصغر: 38 غراما
الرجال أكثر من 50: 30 غراما

في عام 2012، نشرت دراسة نشرت في مجلة المجلس الأمريكي لطب الأسرة حيث نشرت نتائج 15 دراسة شملت مكملات الألياف (حوالي 40 غراما من الألياف) للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني. ووجد الباحثون أن مكملات الألياف للسكري من النوع 2 يمكن أن تقلل من ارتفاع مستويات السكر في الدم ومستويات A1C.

لا تحتاج إلى تناول المكملات الغذائية لتحقيق هذه النتائج. بدلا من ذلك، حاول تناول نظام غذائي عالي الألياف. يمكنك بسهولة زيادة كمية الألياف الخاصة بك عن طريق تناول المزيد من الفواكه منخفضة الكربوهيدرات مثل الخضروات والنباتات، مثل الأفوكادو والخضر الورقية، والتوت، والبذور ، والمكسرات. وهنا 16 طريقة يمكنك بها إضافة المزيد من الألياف إلى النظام الغذائي الخاص بك.

3- يساعد في فقدان الوزن وتحسين حساسية الأنسولين : فقدان الوزن – و لو بنسبة بسيطة – يمكن أن تزيد من حساسية الأنسولين وتقليل احتمال تطور مرض السكري والتعرض لمضاعفات خطيرة ، الدهون الصحية الموجودة في الأفوكادو يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول و في إحدى الدراسات، وبعد إضافة نصف الأفوكادو إلى وجبات الغداء، كان 40 في المئة من المشاركين يشعرون بالشبع مع انخفاض الرغبة في تناول المزيد.

عندما تشعر بالامتلاء لفترة أطول بعد الوجبات، فأنت أقل عرضة لتناول وجبة خفيفة واستهلاك سعرات حرارية إضافية. فالدهون الصحية في الأفوكادو، من نوع الدهون الأحادية غير المشبعة، يمكنها أيضا أن تساعد الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أكثر فعالية.

قامت دراسة أجريت عام 2007 بتقييم مختلف خطط فقدان الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض حساسية الأنسولين. ووجد الباحثون أن اتباع نظام غذائي وفقدان الوزن باستخدام نظام غذائي يحتوي على الدهون غير المشبعة الأحادية يحسن حساسية الأنسولين بطريقة افضل من النظام الغذائي عالي الكربوهيدرات.

4- تحتوي على الدهون الصحية : هناك العديد من أنواع مختلفة من الدهون، وتصنف عموما الدهون الصحية والدهون غير الصحية. استهلاك كميات مفرطة من الدهون المشبعة، تؤدي الى ارتفاع مستويات الكوليسترول السئ في الدم. الدهون المتحولة في نفس الوقت تخفض مستويات الكوليسترول (صحية). ويرتبط ارتفاع الكوليسترول السئ وانخفاض مستويات الكولسترول الصحي مع ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الناس سواء مع وبدون مرض السكري.

الدهون الجيدة، هى الدهون الأحادية غير المشبعة و التي تعمل على رفع نسبة مستويات الكولسترول الصحي والتخلص من الكولسترول السيئ، مما يقلل من خطر الإصابة بأزمة قلبية والسكتة الدماغية.

وتشمل المصادر الجيدة للدهون الصحية ما يلي:

– أفوكادو
– المكسرات، مثل اللوز و الكاجو و الفول السوداني
– زيت الزيتون
– الزيتون، ، وزيت بذور الكتان
– البذور، مثل بذور السمسم أو اليقطين

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.