أفضل مواضع الرضاعة الطبيعية للتوأم

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Wednesday, Dec. 6, 2017

تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم الفترات في حياة الطفل، لأنها التي تمده بالعناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن، المهمة لتقوية مناعته ومقاومة الأمراض، ولكن في حال إرضاع التوأم تكون المهمة الأكبر على الأم، لأنها لم تستطع ارضاع التوأم بشكل صحيح، ونجد أن الأم تعجز عن اعطاء حليبها لكلا من الطفلين بشكل متساوي بطبيعة الحال، لذلك تحتاج إلى أوضاع مساعدة لارضاع الطفلين مع بعضهما البعض

مواضع ارضاع التوأم
هناك مجموعة من الأوضاع التي يمكن أن تساعد الأم، لإرضاع توأمها بشكل سهل، خاصة وأن فترة الأطفال في الست شهور الأولى قاسية جدا على الأم، فلم تستطع ارضاعهم إلا من خلال أوضاع معينة نوردها في السطور التالية مع توضيحها بالصور:

1- الوضع المعكوس : في الوضع المعكوس تقوم الأم بحمل طفليها بوضع عكسي، بحيث تتقابل ارجلهما في نقطة واحدة، ثم تخرج الأم ثديها من الناحيتين لتطعم أطفالها، مع وضع وسادة عند مرفقها.

2- الوضع الموازي : وفي هذا الوضع يكون على عكس الوضع السابق، حيث يوضع الطفلين بشكل موازي لبعضهما البعض، ويكونا في نفس الاتجاه، سواء الأرجل أو الرأس ، وتتكأ الأم على أحد جانبيها مع وضع وسادة خلف ظهرها ومرفقها، حتى تكون جلستها مريحة، لأن وقت الرضاعة في هذه الحالة سيكون مريحا للأطفال ومن ثم من الممكن أن تتأخر مدة ارضاعهما.

3- الوضع الخلفي المزدوج: وفيه تقوم الأم بوضع رأس أطفالها على وسائد بحيث يتقابلا كلا من الرأسين في زاوية واحدة، ويكون باقي الجسم خلف الأم، وهنا تستطيع الأم لمس رأس طفليها معا، كنوع من الحنان والتقرب إلى الطفلين بشكل كبير، وهو أهم أسباب حب الطفل للرضاعة الطبيعية، وإدار الكثير من حليب الثدي .

نصائح مهمة لأم التوأم
1- من أفضل النصائح المقدمة لأي أم هي ارضاع توأمها في وقت واحد، وتستخدم الوسائد المخصصة للارضاع التي تساعد كثيرا على اجتياز المهمة الصعبة، والالتزام بالمواضع السابقة فهي مريحة جدا.

2- على كل أم أن تحفز إدرار الحليب، عن طريق تناول السوائل الكافية التي تساعد بشكل كبير على إدار الحليب كالماء والعصائر، والتأكد من نزول الحليب من الثدي وقت الرضاعة، لأن هناك أطفال لم تستطع القيام بهذه المهمة ويحتاجون إذن إلى المساعدة في البداية

3- يجب أن تبدل الأم الأماكن لكل من الطفلين، لأن الطفل بطبيعة الحال نجده يرتاح على ثدي معين، وفي أكثر الأحيان يكون تدفق الحليب في أحد الثديين أكثر من الآخر، لذلك يجب تبديل الأماكن حتى تصل القيمة الغذائية والعناصر المهمة لكلا من الطفلين

4- من أكثر الأمور المرهقة للأم هي أوقات النوم للطفلين، فمن الممكن أن ينام الطفلين في أوقات مختلفة عن الأخرلذلك يجب ضبط مواعيد النوم والاستيقاظ لكلا من الطفلين معا لارضاعمهما في وقت واحد، وحتى تجد الأم أي وقت للراحة

5- تعلم كيفية الرضاعة الصحيحة، حتى لا تحدث مشكلة تشقق الحلمة، وهي من أكثر المشكلات الشائعة لأم التوأم، وهنا يجب وضع الهالة بأكملها داخل فم الطفل والامساك بالثدي حتى تعلق الحلمة بالفم

6- الاهتمام بنظافة الثديين بشكل دائم وبعد كل رضعة يجب غسل الثديين جيدا بالماء والصابون المناسب، وتجفيفهما جيدا حتى لا يحدث أي تشققات أو عدوى لأنه من الممكن أن يكون هناك فطريات بفم طفل تتنتقل عبر الثدي إلى الطفل الآخر ، وينصح باستخدام مراهم مطهرة تستخدم بعد الرضاعة لمزيد من الآمان

فيجب على كل أم أن تحاول على قدر الامكان ارضاع اطفالها حليبها، مع اعطاء الأطفال الحليب الصناعي كمساعد للطفل والأم، ولكن لا تنسي أهمية الرضاعة الطبيعية خاصة في السنة الأولى من العمر.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.